مميز
الكاتب: بهاء محمد أحمد الخلايلة
التاريخ: 22/11/2010

مفهوم الصفة عند المتكلمين

بحوث ودراسات

المقدمة:


 الحمد لله حمداً يوافي نعمه ويكافئ مزيده ، ويدفع نقمه ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، و أشهد أن محمداً عبده ورسوله ، أرسله الله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون . أما بعد :


  فإن مفهوم المخالفة عند العلماء فيه خلاف في الأخذ به وفي تطبيقه على الأحكام الشرعية ، فبين مؤيد الأخذ بمفهوم المخالفة ، وبين معارض له ، فعند المتكلمين المثبتين لمفهوم المخالفة إختلفوا في أقسامه ، فمن الأقسام ما تم الإتفاق عليه ، ومنه ما لم يتم الإتفاق عليه ، فمن هذه الأقسام التي إختلف فيها العلماء والتي نحن في صدد البحث عنها في هذا البحث هي : مفهوم الصفة عند المتكلمين ، وهذا المفهوم ٌقد أخذ به أكثر أهل العلم وبعضهم رفضه ، وبعضهم فصل فيه ، وكان لهذا الإختلاف أثر في تطبيقه على الأحكام الشرعية . والآن آن أوان الشروع في هذا البحث .


  هذا والله أسأل أن يوفقنا للصواب ويلهمنا الرشد والسداد إنه ولي ذلك والقادر عليه والحمدلله رب العالمين .


  سبب إختيار البحث :


  السبب الذي دعاني لإختيار هذا البحث هو الخلاف بين علماء الأصول في مفهوم من أهم أقسام مفهوم المخالفة ألا وهو مفهوم الصفة ، فهل قيد الصفة إذا إنتفى يدل على نقيض هذا الحكم للمسكوت عنه ، وايضاً من الأسباب التي دعتني لخوض غمار هذا البحث هو لما لهذا المفهوم من أحكام تترتب عليه عند إنتفاء الصفة .


   أهميـة البحث :


  تتجلى أهمية هذا البحث في الأحكام التي تترتب على الأخذ بمفهوم الصفة ، حيث أن العلماء الذين أخذوا بمفهوم الصفة يصلون إلى أحكام تخالف الأحكام التي يصل إليها النافين لمفهوم الصفة ، لذلك فإن الإختلاف فيه أحدث إتساعاً كبيراً في الإختلاف بين الفقهاء في الأحكام الشرعية ، و هناك نماذج كثيرة يظهر فيها الإختلاف في الفروع ، بناءً على هذه القاعدة الأصولية ، فكان لابد من خوض هذا البحث ، وخاصةً لكثرة وجوده في الأحكام الشرعية .


   هـدف البحث :


  يهدف البحث إلى الوصول إلى القول الراجح من أقوال الأصوليين في هذه المسألة الأصولية ، والأخذ به لتطبييقه على الأحكام الشرعية  ، والإجابة عن الإشكالات التي طرحها الباحث .


   مصـادر البحث :


  كانت مصادر هذا البحث كافية وافية ، بحيث أن أكثر الكتب الأصولية قد إستوعبت هذا المبحث وفصلت فيه وبينت الأقوال ، وأوردت الحجج والردود وكلٌ من العلماء رجح حسب الذي توصل له بحثه ، ومن أهم المصادر التي يمكن تلخيصها لهذا البحث :


  أولاً : القرآن الكريم .


  ثانياً : أهم كتب السنة النبوية وبعض الشروح .


  ثالثاً : كتب أصول الفقه القديمة والحديثة .


  رابعاً : الرسائل الجامعية .


  خامساً : أبحاث منشورة .


  سادساً : لقاء مع بعض المختصين والمهتمين بأصول الفقه .


  سابعاً : الكتب الفقهية المعتمدة في المذاهب الأربعة .


  مشكلة البحث :


  • تحديد مفهوم الصفة عند المتكلمين ، وهل مفهوم الصفة عند الأصوليين هو نفسه الذي يريده النحويين ويستخدمونه في كتبهم .
  • تحديد محل النزاع بين المتكلمين في مفهوم الصفة ، والتي كانت بداية إنطلاق للإختلاف بينهم في هذا المفهوم الذي نحن بصدد البحث عنه .
  • الأثار المترتبة على الإختلاف في مفهوم الصفة في تطبيقه على الأحكام الشرعية ، والإختلافات الفقهية الحاصلة من جراء هذا الإختلاف الأصولي .
  • كثرة النصوص والأحكام الشرعية المبنية على مفهوم الصفة  .

  منهج البحث :


  أولاً : الرجوع إلى المصادر الأصلية في المسائل الأصولية ،  كالإحكام للآمدي ، وشرح مختصر إبن الحاجب للعضد .


  ثانياً : تحرير موضع الخلاف الذي نشأ عنه هذا الإختلاف .


  ثالثاً : الرجوع إلى كتب الفروع لإستخراج المسائل التي تفرعت عن هذا المفهوم ، ولقد إجنهدت أن لا أنقل مسألة إلا من كتب أصحابها ما وجدت إلى ذلك سبيلاً ، وقد إعتمدت في نقل الآراء على الكتب المعتمدة في كل مذهب من المذاهب الفقهية ، ولقد حصرت الخلاف في المذاهب الفقهية الأربعة فقط ؛ لأنها أكثر إنتشاراً وأقرب للقبول والإطمئنان مع شهود الأمة لهم بالعلم والفقه .


رابعاً : عزوت الآيات القرآنية إلى سورها ، والأحاديث النبوية إلى مظانها ومصادرها .


خامساً : الإعتماد على الأحاديث الصحيحة ، وبيان أحكام العلماء المصححين إذا كان في الحديث خلاف في تصحيحه أو تضعيفه .


  منهجية البحث التي تم إعتمادها في هذا البحث :


  كان المنهج الرئيسي المتبع في هذا البحث هو المنهج التحليلي وذلك عن طرق بيان قوة الأدلة وضعفها ، حيث كنا نناقش الحجج ونرد عليها وننقد أماكن الضعف في الأقوال المخالفة للصواب ، وأيضاً من المناهج التي كانت مستخدمة في هذا البحث المنهج الوصفي الذي لا يخلو منه بحث ؛ لأنه مقدمة المناهج ولا يستغني عنه باحث ، فقد سردنا أقوال العلماء في مفهوم الصفة دون ذكر الأدلة ثم ذكر الباحث الأدلة وناقشها ثم ذكر الباحث – فيما يرى - الراجح من أقوال العلماء وبعد هذه الجولة ذكر الباحث الإختلافات الشرعية المترتبة على الإختلاف في مفهوم الصفة .


خطة البحث :


  التمهيد : التعريف بمفهوم الصفة .


  المبحث الأول : مفهوم الصفة .


  المبحث الثاني : أثر الإختلاف في مفهوم الصفة في تطبيقه على الأحكام الشرعية ، وذكر بعض الأمثلة على هذا الخلاف في نصوص الأحكام الشرعية ، وبيان مذاهب العلماء في هذه المسائل .


هيكلة البحث :


  التمهيد


  المبحث الأول : التعريف بمفهوم الصفة عند الأصوليين .


  المطلب الأول : التعريف بمفهوم الصفة وذكر بعض الأمثلة عليه :


  أولاً : مفهوم الصفة .


  ثانياً : ذكر بعض الأمثلة على مفهوم الصفة :


  المطلب الثاني : مذاهب الأصوليين ، وتحرير محل النزاع .


  أولاً : مذاهب الفقهاء في الأخذ بمفهوم الصفة .


  ثانياً : تحرير محل النزاع .                                              


  المطلب الثالث : أدلة كل فريق ، والراجح في رأي الباحث .


  أولاً : أدلة كل فريق :


  • أدلة المثبتين لمفهوم الصفة .
  • أدلة النافين لمفهوم الصفة .
  • أدلة القول الثالث وفيه مسلكان :-

                            أولاً : إستدلال الجويني لمذهبـه .


                            ثانياً : مسلك أبي عبدالله البصري .


  ثانياً : الراجح في رأي الباحث . 


  المبحث الثاني : أثر مفهوم الصفة في تطبيقه على الأحكام الشرعية .


  المطلب الأول: زواج الأمة الكتابية عند فقدان طول الحرة .


  المطلب الثاني : ملكية ثمر النخل المباع دون تأبير .


  المطلب الثالث : أخذ الجزية من غير أهل الكتاب .


  قائمة المراجع والمصادر


 الفهارس


التمهيد


المبحث الأول : مفهوم الصفة .


المطلب الأول : التعريف بمفهوم الصفة وذكر بعض الأمثلة عليه

تحميل