مميز
الكاتب: أ.د. محمد عجاج الخطيب
التاريخ: 28/10/2010

العمل التطوعي في الإسلام

بحوث ودراسات

العمل التطوعي في الإسلام

( أدلته – أصالته – خصائصه – آثاره )

محاضرة ألقاها

الأستاذ الدكتور محمد عجاج الخطيب

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد إمام المرسلين, وخاتم النبيين, المبعوث رحمة للعالمين, وعلى آله وصحبه أجمعين, ومن اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

وبعد:

فقد حث الإسلام على أعمال البر, وأبواب الخير, فلم يترك للخير باباً إلا فتحه، ولم يدع للشر ثغرة إلا سدها وحذر منها, ولأعمال التطوع في الإسلام أدلة واضحة, وخصائص مميزة, وأصالة متبعة, وآداب جمة, رأيت أن أسهم ببيانها في مؤتمركم هذا, تحت عنوان ( العمل التطوعي في الإسلام ): أدلته, أصالته, خصائصه, آثاره.

وبنيت موضوعي على تمهيد, وأحد عشر مبحثاً, وخاتمة, على النحو الآتي:

أولاً - بين يدي الموضوع.

ثانياً – معنى التطوع: لغة. في القرآن الكريم. في السنة. في الاصطلاح.

ثالثاً – ترغيب الإسلام في التطوع وعمل الخير, وفيه:

1) الحث على البذل.

2) الإنفاق مما يحب.

3) عموم وجوه الخير.

4) جزاء المحسنين في الدنيا.

5) جزاؤهم في الآخرة.

6) الجزاء من جنس العمل.

7) تربية المسلم على التطوع يومياً.

8) تنوع أعمال التطوع.

9) لا بد من التطوع في الخير.

10) ما من تطوع إلا ويأخذ بيد صاحبه إلى الجنة.

11) التحذير من الشح والضن بفعل الخير.

رابعاً – أنواع التطوع:

تطوع فردي.

تطوع جماعي.

خامساً – نماذج من التطوع الفردي في صدر الإسلام.

سادساً – نماذج من التطوع الجماعي في صدر الإسلام.

سابعاً – أصالة العمل التطوعي في الإسلام وصوره.

ثامناً – نماذج من أعمال التطوع في الإمارات قبل النفط وبعده.

تاسعاً – خصائص العمل التطوعي في الإسلام: ( وقد بلغت إحدى عشر خاصة ).

عاشراً – دور العمل التطوعي في بناء المجتمع: ( يتجلى في ثمانية عشر أثراً ).

أحد عشر – دور الشباب في العمل التطوعي.

أخيراً: الخاتمة.

أرجو أن أكون قد وفقت إلى ما قصدت, مع خالص شكري لجمعية بيت الخير بدبي؛ لقيامها بهذه الدورة التدريبية, جزى الله القائمين عليها خير الجزاء, وللمساهمين فيها والمتعاونين معها مثل هذا, ولجمعية المعلمين في رأس الخيمة خالص الشكر لاستضافتها هذه الدورة, ولجميع الزملاء أعضاء الهيئة التعليمية أزكى التحيات, وأصدق التمنيات بدوام العطاء, واستمرار النجاح في مهمتهم التربوية التعليمية, وحسن بناء الأجيال الصاعدة بناء إيمانياً وعلمياً, يعيد لأمتنا دورها الرائد, وأمجادها الفريدة, شاكراً للإخوة الحضور حسن إصغائهم ومشاركتهم.

والحمد لله رب العالمين

مساء يوم الجمعة 7 صفر 1423 هــ / 19- 4- 2002 م

أ.د . محمد عجاج الخطيب

للاطلاع على البحث كاملاً اضغط على الملف أدناه

تحميل



تشغيل