مميز
التاريخ:

الإمام العلامة الفقيه الخرقي

أعيان الشام

الإمام العلامة الفقيه الخرقي
صاحب أول مختصر في الفقه الحنبلي ت: 334 ، 945 ميلادي
المدفون في مقبرة "الباب الصغير"
إخوتي قراء زاوية "معالم وأعيان":
كثيرة هي أحاديث المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام التي تُروى عنه لتُظهر مدى أهمية الشام ودمشق وصلاح أهلها وساكنيها، حيث قال: ((إذا فسد أهل الشام فلا خير فيكم))، والمراد بالفساد هنا فساد الدين، والمقصود بـ "فيكم" أي أمة محمد عليه الصلاة والسلام، ولذلك تسابق الناس من العلماء والصالحين للسكنى فيها ونيل شرف ذلك الوصف النبوي، فحظيت دمشق بمكانة علمية كبيرة نتيجة التنافس العلمي الصادق الخالص لله ونبيه الكريم، لقوله تعالى:
((وفي ذلك فليتنافس المتنافسون)).
ومن الذين هاجروا إلى الشام دمشقَ امتثالاً لأحاديث سيد الخلق علماءُ كبار وأولياءُ صالحون من أماكن شتى، منهم : العلامة الشيخ الخُرَقي الحنبلي، صاحب أول مختَصر في الفقه الحنبلي ...
فمن هو؟
اسمه: أبو القاسم عمر بن الحسين بن عبدالله البغدادي الخُرَقي، العلامة شيخ الحنابلة من الأئمة الأعلام الزاهدين، له تصانيف جليلة ونافعة، منها (كتاب الخرقي في فقه الإمام أحمد) .
نشأته: تفقّه على يد والده الحسين صاحب المروذي، وصنف تصانيف كثيرة.
سبب تسميته بالخرقي: نسبة إلى مهنته في بيع الثياب والخِرق.
قال القاضي أبو يعلى: كانت لأبي القاسم مصنفات كثيرة عندما خرج من بغداد إلى دمشق تركها في داره فاحترقت الدار بالكتب.
ومختصر الخرقي من أول ما ألفه علماء الحنابلة في الفقه على مذهب الأمام أحمد بن حنبل، وقد شرحه القاضي أبو يعلى بن الفراء، والشيخ موفق بن قدامة المقدسي.
وكان الخرقي من سادات الفقهاء والعباد، كثير الفضائل والعبادة، خرج من بغداد قاصداً دمشق طلباً للأمن والأمان امتثالاً لأحاديث المصطفى، وذلك في عصر الفوضى والاضطراب في عهد الدولة العباسية.
فأصبح الخرقي في دمشق من علمائها الأجلاء الذين تفخر بهم، ودرس الفقه الحنبلي تحت قبة النسر في الأموي وبقي فيها إلى أن توفي عام 334هجري، ودُفن في الباب الصغير غربي زاوية المغاربة.
وقد زاره أبو بكر الخطيب البغدادي في قبره القريب من قبر الشهداء بالباب الصغير.
ولم نجد له معلومات كثيرة، ويكفي المرءَ مِن خبره أنه ترك وراءه من يترحّم عليه ويدعو له بالخير، فكُتُبه وعِلمه استفاد منهما ناس كثير .. فمتى نوقن نحن، ساكني دمشقَ اليوم، كيف يكون الإعمار الحقيقي فيها ؟
فيا أيها المعدود أنفاسه لا بد يوماً أن يتم العدد
لا بد من يوم بلا ليلة وليلة تأتي بلا يوم غد
اللهم اجعلنا خير خلف لخير سلف .. اللهم آمين ..
المصادر:
البداية والنهاية/ لابن كثير
شذرات الذهب/ لابن العماد


تشغيل