مميز
الكاتب: الدكتور بديع السيد اللحام
التاريخ: 12/04/2015

حديث الافتراق وموقف العلامة البوطي منه بقلم د. بديع السيد اللحام

بحوث ودراسات

بحوث مؤتمر الإمام الشهيد البوطي
حديث الافتراق وموقف العلامة البوطي منه
بقلم: أ. د. بديع السيد اللحام
لا أظن أن حديثاً من أحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم قد أخذ حيزاً من الاستشكال والخلاف إن من حيث الإثبات أو من حيث الفهم والتوجيه مثل ما وقع لحديث الافتراق، الذي أخبر فيه النبي صلى الله عليه وسلم أن أمته ستفترق إلى أكثر من سبعين فرقة، والذين يُعرف عند كثير من الناس بحديث (الفرقة الناجية).
فلقد تعددت مواقف العلماء والدعاة والوعاظ وغيرهم في هذا الحديث،
وأبرز نقاط هذا البحث:
أولا: تخريج الحديث وقول المحدثين في درجته
ثانياً: قول النافعين للحديث
ثالثاً: المثبتون للحديث.
رابعاً: موقف العلامة البوطي رحمه الله تعالى من حديث الافتراق

واختم بحثي بهذه الوصية من الإمام الشهيد عليه الرحمة والرضوان وذلك بمناسبة ما يحصل اليوم في يمننا الغالي حفظه الله وبلاد المسلمين من شر من أراد شراً بنا وبأمتنا، يقول رحمه الله:
((لا أريد أن يأتي من يقول لي: شيعة وسنّة، وما إلى ذلك... أمام هذا الخطر الأكبر الذي يواجه جذع الإسلام الواحد، لا يجوز أبداً أن نتحدث عن الأغصان المتفرقة، شيعي سني إلى أخر ما هنالك من الأطياف الأخرى.
الآن العدو لا يتربص لا بسني ولا بشيعي وإنما يتربص بهذا الجذع، كم وكم حالو العدو الإسرائيلي أن يجعل مشاعر العالم الإسلامي المتوهجة تبرد ويبرد لظاها من خلال:
"المسألة مؤامرة شيعية المسألة كذا..."، هذا حصل وكانت هنالك أوراق يتم إسقاطها في أحياء في لبنان تتضمن هذا الكلام).

[مما ورد في بحث أ.د بديع السيد اللحام]

لقراءة البحث كاملاً من خلال تحميله من الرابط أدناه

تحميل



تشغيل