مميز
التاريخ: 25/11/2014

الشيخ بكري رجب رحمه الله تعالى

تراجم وأعلام

العالم العامل والأديب الشاعر والمحب الصادق الشيخ
بكري رجب البابي الحلبي
1328 ﻫ -1399 ﻫ /1912 م -1979 م
بقلم: أحمد عز الدين ويس ابن الشيخ محمد ويس
ولادته:
في مدينة الباب من محافظة حلب الشهباء وفي عام 1328 ﻫ. الموافق 1912 م كانت ولادة الشيخ الكبير بكري بن الحاج عبده رجب الذي أصبح فيما بعد علماً من أعلام حلب، وداعياً من أجلاء دعاتها.
شيوخه:
بعد إتمام دراسته الابتدائية في (الباب) وملازمة شيوخها آنذاك كالشيخ مصطفى أبي زلام والشيخ أحمد النعساني والشيخ محمد المسعود والشيخ محمد أبي الفتوح والشيخ محمد أبي البقاء رحم الله الجميع ،نزل الشيخ بكري إلى حلب وانضم إلى المدرسة الخسروية التي أصبحت فيما بعد الثانوية الشرعية ،وفي رحاب هذه المدرسة تربى الشيخ وتعلم على أيدي نخبة من أجلاء علمائها كالفقيه الشهير الشيخ أحمد الزرقا ،والشيخ فيض الله الأيوبي ،والشيخ أحمد الكردي ،والشيخ الشَّماع ،والشيخ راغب الطباخ ،وثلة من علماء ذلك العصر الذين كانوا أعلام الشهباء ،التي سعدت بهم في زمن صعب من أزمنة هذه الأمة ، وكانوا على درجة عالية من الصلاح والتقوى ،مع القدم الراسخة في المعارف والعلوم أضاءت سماء بلاد الشام فضلاً عن حلب الشهباء ،وكان لشيوخ المدارس الأخرى ،والمساجد دورهم الكبير في نشر العلم ،والأدب والأخلاق كدروس العلامة الشهير الشيخ محمد نجيب سراج الدين،والد شيخنا المحدث المفسر العلامة الرباني عبد الله سراج الدين رحم الله الجميع .في هذا الجو العلمي عاش فضيلة الشيخ بكري رجب إلى أن تخرج فيها سنة 1350 ﻫ - 1931 م
ولا عجب أن غدا بعد ذلك علماً من أعلام الشهباء، وشيخاً ومربياً فاضلاً، عرف بصادق حبه لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ينتقل ما بين مسجد، ومدرسة، ومجلس ذكر، معلماً، ومرشداً، وموجهاً فيسكب في القلوب من رحيق المعرفة، ويحرك فيها ما سكن من إيمان، أو يزيده قوة إلى قوة إن كان ذلك.
لمتابعة الترجمة حمّل الملف

تحميل



تشغيل