مميز
الكاتب: عبد الغفور الميباري
التاريخ: 10/07/2013

صلاة التراويح مشروعيتها وعدد ركعاتها

بحوث ودراسات

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين، اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، أما بعد



فيسرني ويسعدني أن أضع بين أيديكم هذا البحث المتواضع عن مشروعية صلاة التراويح وعدد ركعاتها راجياً من الله العلي القدير أن يجعله في حيّز القبول.



التراويح هي صلاة مخصوصة تؤدى في ليالي شهر رمضان، وقد صلاها النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثة أيام ثم تركها خوفا أن تفرض على الأمة، ثم لم يثبت انه صلاها، ولكنه كان يقتصر على صلاة الوتر التى كان يصليها في رمضان وفي غيره، ثم أعاد التراويح عمر بن الخطاب رضي الله عنه ومن معهم من الصحابة في جماعة تحت إمام واحد.



ولم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم شيئ في عدد ركعات التراويح، وقد اختلفت الروايات عن الركعات التى كان الصحابة يصلونها، فرُويَ عنهم كلّ من إحدى عشرة، وثلاثة عشرة، وعشرين، وإحدى وعشرين، وثلاثة وعشرين، فجمع أئمتنا بين هذه الرويات بأنّ الصحابة صلوا أولا إحدى عشرة ركعة ثم تركوها الى العشرين وأجمعوا عليها، وما زاد على العشرين وتر،



وفي الحقيقة انّ أحاديث إحدى عشرة كلها غير صالحة للاحتجاج من عدة وجوه، وقد بينا كل ذلك بإيجاز في هذا الكتيب وفقا لأصول الأحكام الشرعية،



وليس هذا إلا تحقيق وترديد لما ذهب اليه أئمتنا السلف والخلف في مسئلة التراويح، وفقا للأدلة الشرعية والقواعد الأصولية، والله يهدينا الى سواء السبيل.


الأصل في مشروعية التراويح

تركه صلاة التراويح خوفا أن تفرض على الأمة

صلاة الصحابة التراويح بعد أن تركها النبي صلى الله عليه وسلم

عدد ركعات التراويح

كم ركعة كان البني صل الله عليه وسلم يصليها

كم ركعة كان الصحابة يصلونها

إجماع الصحابة على العشرين

عدم صلاحية الاحتجاج بأحاديث إحدى عشرة

الآراء المختلفة في عدد ركعات التراويح

الإجماع بعد تدوين الفقه والحديث

مستند الإجماع

ماذا قالت عائشة رضي الله عنها في صلاة التراويح


لقراءة البحث تفضل بتحميل الملف أدناه

تحميل