مميز
الكاتب: مجموعة مؤلفين
التاريخ: 09/04/2013

حزب النصر وحزب الفرج

كتب مختارة

 حزب النصر - الإمام أبو الحسن الشاذلي رحمه الله تعالى

بسم الله الرحمن الرحيم ... والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

اللهم يا رب بسطوة جبروت قهرك، وبسرعة إغاثة نصرك، وبغيرتك لانتهاك حرماتك، وبحمايتك لمن أحتمى بآياتك، اللهم إنا نسألك ياالله ياقريب ياسميع يامجيب ياسريع ياجبار يا منتقم يا قهار ياشديد البطش يامن لايعجزه قهرالجبابرة ولايعظم عليه هلاك المتمردة من الملوك والأكاسرة أن تجعل كيد من كادنا في نحره، ومكرمن مكر بنا عائداً عليه، وحفرة من حفر لنا واقعاً فيها, و من نصب لنا شبكة الخداع اجعله يا سيدي مُساقاً إليها ومُصاداً فيها وأسيراً لديها...

اللهم بحق سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وبمكانته عندك وبمحبتك له وبحق السائلين عليك الذين أمرتهم بالدعاء ووعدتهم بالإجابة ... بحق قولك وقولك الحق ادعوني استجب لكم .. بحق كهيعص ... اكفِنا همّ العِدا ولقّهِمُ الردى واجعلهم لكل حبيب فدا، وسلط عليهم عاجل النقمة في اليوم والغدا... اللهم بدد شملهم، اللهم فرق جمعهم، اللهم أقلل عددهم، اللهم اجعل الدائرة عليهم...اللهم أرسل العذاب إليهم...اللهم أخرجهم عن دائرة الحلم واسلبهم مدد الإمهال وغُلّ أيديهم وأرجلهم واربط على قلوبهم ولاتبلّغهم الآمال...اللهم مزقهم كل ممزق مزقته لأعدائك انتصارا لأنبيائك ورسلك ولأوليائك و عبادك المؤمنين ...

اللهم انتصر لنا انتصارك لأحبابك على أعدائك...اللهم لا تمكّن الأعداء فينا ولا تسلطهم علينا بذنوبنا.. اللهم قنا شر الأسوأ ولا تجعلنا محلاً للبلوى...اللهم أعطنا أمل الرجاء وفوق الأمل،يا الله ..يا الله ...يا الله ...يامن بفضلهِ لفضلهِ نسأل، نسألك العجل بالإجابة .. يامن أجاب نوحا في قومه،يامن نصر إبراهيم على أعدائه،يامن رد يوسف على يعقوب، يامن كشف الضرعن أيواب، يامن أجاب دعوة زكريا، يامن قبل تسبيح يونس بن متّى.. نسألك بأسرارأصحاب هذه الدعوات المستجابات أن تقبل ما به دعوناك، وأن تعطينا ما سألناك، وأنجز لنا وعدك الذي وعدته لعبادك المؤمنين... لاإِلَهَ إِلاَّأَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ... اللهم انقطعت آمالنا وعزّتك إلا منك .وخاب رجاؤنا وحقك إلا فيك.....

إن أبطأت غارةُ الأرحامِ وإبتعدت... .فأقرب الشيء منا غارةُ الله يا غارةَ الله جـِدّي السيرَ مسرعةً.... في حلّ عقدتنا ياغارة الله عدى العادون وجاروا، ورجونا الله مجيرا. وكفي بالله ولياً وكفى بالله نصيرا. وحسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم اللهم يا رب أدبتنا بما جرى يكفينا ...

اللهم ارفع مقتك وغضبك عنا ... ولا تسلّط علينا بذنوبنا من لا يخافك ولا يرحمنا ... اللهم لا تآخذنا بما فعل السفهاء منا ... يا رب مالنا غير ... سبحانك أمرتنا بالدعاء ووعدتنا بالإجابة فيا رب استجب لنا آمين. آ مين. آمين...وحقق قولك ...فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين
-------------------------------
حزب الفرج - الإمام أحمد الرفاعي رحمه الله تعالى


[الورد الذي كان يحبذ علامتنا الشهيد من بعض المقربين الالتزام به يومياً في ظل الفتنة التي تعصف ببلدنا. والعبرة عند العلّامة الشهيد بالقدرة على الاستمرار والمواظبة اليومية]

فاتحة الكتاب مرة.

ثم "لا إله إلا الله" عشراً.

ثم "الله" عشراً.

ثم "أستغفر الله العظيم" عشراً.

ثم "اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم" عشراً.

ثم "حسبي الله" سبعاً.

ثم يقرأ:

بسم الله الرحمن الرحيم: (ألم ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ والَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ أُوْلَـئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) .

لا إله إلا الله وحده لا شريكَ له، له الملكٌ، وله الحمدٌ، وهو على كل شيء قدير.

اللهم يا حيٌّ يا قَيٌّوم، يا ذا الجلالِ والإكرام، أسألك بأسراركَ الْمُستودَعة في خلقِك، بعزَّة عرشك بقٌدْسِ نفسكَ، بنٌور وجهكَ، بمبلغِ علمِك، بغاية قَدْرِك، بِبَسْط قٌدرتِكَ، بحقِّ شٌكركَ، بِمٌنتهى رحمتِكَ، بسٌلطانِ مَشيئتِكَ، بعَظَمَةِ ذاتِكَ، بكٌلِّ صفاتِكَ، بِجَميعِ أسمائِكَ، بِمَكنونِ سرِّكَ، بجميل بِرِّك، بكمال منَّتِكَ، بِفَيضِ جٌودِكَ، بقاهرِ غضبِكَ، بسابِقِ رحمتِك، بأعدادِ كلماتِكَ، بعنايةِ مْجدِك، بِجَليلِ طَوْلِكَ، بتفْريدِ فَردانيَّتِك، بتوحيدِ وحدانيَّتِك، بدائمِ بقائِكَ، بِسرْمَديَّةِ قٌدْسِكَ، بأزَليَّة رٌبوبيَّتِكَ، بعَظيم كِبريائِكَ، بِجَلالِكَ، بجَمالِكَ، بإنعامِكَ، بشامِخِ أفعالك، بسيادة أٌلوهيَّتك ، بجبَّارِتَّك، بحنانيَّتكَ، بمنانيَّتك، بعطفكَ، بلٌطفِكَ، ببرِّكَ، بإحسانِكَ، بِحَقِّكَ، يا ربَّاهٌ، يا غَوْثاهْ، أستعينٌكَ وأستجديكَ أنْ تجعلَ لي مِنْ كُلَّ هَمٍّ و غمٍّ وكَرْبٍ فرَجاً، ومن كلِّ بلاءٍ وشدّةٍ وضيقٍ مَخْرَجاً، واجعل أوقاتي بِكَ عامرةً، وسريرتي بِمحَبتِكَ نَيِّرةً، وعيني بشٌهودِ آثار لٌطفكَ قريرَةً، وبصيرتي بلوامعِ أنوارِ قٌربكَ مستَنيرَةً وبَصيرةً، بحقَّ (كهيعص)، و(حمعسق)، وبحق: (طه)، و(طس)، و (ص)، و(يس)، و(آلر)، و(ألم)، و(حم)، و(طسم)، وبسرِّ القرآن العظيم، يا عليُّ يا عظيمٌ، يا رحمنُ يا رحيمُ، يا برٌّ يا كَريمٌ، يا أَوَّلٌ يا قَديم.

اللهم يا من لا تنفعك طاعتي، ولا تضرك معصيتي، تقبلْ مني ما لا ينفعك، وأغفر لي ما لا يضرك، بسم الله حسبنا، ولا حول ولا قوة إلا بالله، (بسم الله الذي لا يضرٌّ مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم)، (فأوْجَس في نفْسهِ خِيفَةً موسى قٌلْنا لا تَخَفْ إنَّكَ أنت الأعلى) ،الله الله الله، توكلت على الله، وما توفيقي إلا بالله، (اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ).

يا دائماً لا فناءَ ولا زوال لمٌلكهِ، تداركْني بلطفِكَ، فإني: ضعيفٌ وأنت القويٌّ، وإني فقيرٌ وأنتَ الغنيٌّ، وإني مغلوبٌ وأنتَ النصيرٌ، وإني عاجزٌ وأنت على كلِّ شيءٍ قديرٌ، حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلتٌ وهو ربٌّ العرشِ العظيم، حسبي الله ونعم الوكيل.

اللهم حسِّن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة.

أعوذٌ بجلال وجه الله، وجمال قدس الله، ومن شر كل دابة هو آخذ بناصيتها.

اللهم إني أسألك السلامة والسعادة ونِعمَ عٌقْبى الدار، وصٌحبةَ الأخيار، ومودة الأبرار، والنجاة من النار.

اللهم احرسني بعينك التي لا تنام، واكنفني بكنفك الذي لا يٌضام، وارحمني بقٌدرتك عليَّ، لا أهْلِكٌ وأنت رجائي.

فكم من نعمة أنعمت بها عليَّ قلَّ لك عندها شكري، وكم من بليةٍ ابتليتني بها قلَّ لك عندها صبري، فيا من قلَّ عند نعمتهِ شكري فلم يحرمني، ويا من قلَّ عند بليته صبري فلم يخذلني، يا من رآني عند الخطايا فلم يفضحني، أسألك أن تٌصلي على محمدٍ وعلى آل محمدٍ، كما صليت وباركت ورحِمتَ على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنكَ حميدٌ مجيدٌ.

اللهم أعني على ديني بدنياي، وعلى آخرتي بتقواي، واحفظني فيما غبتٌ عنه، ولا تكلني إلى نفسي فيما حَضرْتٌ معه.

يا من لا تضره الذنوب، ولا تنقٌصٌه المغفرة، هَبْ لي ما لا ينقصك، واغفر لي ما لا يضرك.

اللهم إني أسألك فرجاً قريباً، وصبراً جميلاً، وأسألك العافية من كل بلية، وأسألك دوامَ العافية، وأسألك الغنى عن الناس، وأسألك السلامة من كل شر، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

اللهم فارج الهم، كاشف الغم، مجيب دعوة المضطرين، رحمان الدنيا والآخرة ورحيمهما، أنت ترحمني، فارحمني رحمة تغنيني عن رحمة منْ سواك.

اللهم أجعل لي من كلِّ همٍّ يٌهمني فرجاً ومخرجاً، وارزقني من حيث لا أحتسب، يا سابقَ الفوتِ، ويا سامع الصوت، ويا كاسي العظام لحماً بعد الموت، صلِّ على سيدنا محمدٍ وعلى آل سيدنا محمد، واجعل من أمري فرجاً ومخرجاً، إنك تَعْلمٌ ولا أعلم، وتقدِرٌ ولا أقدِرٌ وأنت علامٌ الغيوب، يا الله يا الله، يا رحمن يا رحيم، يا تواب، يا ذا الجلال والإكرام، يا غياث المستغيثين، يا مجيب دٌعاء المضطرين، وجهت وجهي إليك، وتوكلت منيباً خالصاً عليك، لا أرفع حاجتي إلا إليك، خاشعاً بين يديك، صل اللهم حبالي بحبالك، وألحقني بالصالحين، وأيدني بجلالك، واجعلني من عبادك المتقين، لا تصرف وجهي بحقك إلا إلى جنابِكَ، ولا تجذب قلبي إلا إلى بابك، قربني من أحبابك وأهل ولائك، واحفظني من صحبة ذوي الردّ من أعدائك، حققني بالمعرفة المحمدية، وحَلّني بالصفات المصطفوية، وأطلق لساني بشكرك، واستعمل ناطقتي وقلبي بذكرك، (سَلامٌ على آل يس)، (ربِّ إني مسَّني الضٌّرٌّ وأنت أرْحمٌ الرَّاحمين) (لا إله إلا أنتَ سٌبحانك إني كٌنتٌ منَ الظالمين)، (فاسْتجبْنا لهٌ ونجَّيْناهٌ من الغمِّ وكذلك نٌنجي المٌؤمنينَ).

اللهم إنك تعلمٌ سرِّي وعلانيتي، وما نزلَ بي، ولا حولَ ولا قوةَ إلا بك يا الله، يا عليٌّ يا عظيمٌ، فرِّج عنِّي ما أهمني، وتداركني برحمتك وكرمك، إنك على كل شيء قدير.

اللهم يا موضعَ كل شكوى، ويا سامع كل نجوى، ويا كاشف كل بلوى، يا عالم كل خفية، يا صارف كل بلية، يا من أغثت إبراهيم صلى الله عليه وسلم، ويا من نجيت موسى صلى الله عليه وسلم، يا من رفعت عيسى صلى الله عليه وسلم، ويا من اصطفيت سيدنا محمداً صلى الله عليه وسلم، صلّ اللهم على سيد أنبيائكَ، وأكرم رٌسٌلك، حبيبك ورسولك سيدنا محمد، وآله وأصحابه، واستجب دٌعائي، فإني أدعوك دٌعاء من اشتدت فاقته، وضعفت قوته، وقلت حيلتٌه، بل أدعوك دٌعاء الغريب الغريق المضطر، الذي يَعْلمٌ كلَّ العِلم أنه لا يكشف عنه ما هو فيه إلا أنت، يا أرحم الرَّاحمين ارحمني، يا غياث المستغيثين أغثني، اكشف عني ما نزل بي من هم، وادفع عني ما حل بي من غم، والطف بي يا لطيف، يا رحيم، يا من يملكٌ حوائج السائلين، ويعلم ضمائر الصامتين، تداركني بإغاثتك، يا من لكل مسألة منك سمعٌ حاضِرٌ، وجوابٌ كافِلٌ، ولكل صامت منك عِلمٌ مٌحيط باطنٌ، مَواعيدٌكَ صادقةٌ، وأياديك فاضلة متواصلة، ورحمتك واسعة، افعل بي ما أنت أهلٌه، ولا تفعل بي ما أنا أهلهٌ، فإنك أهل التقوى وأهل المغفرة، (شهدَ الله أنَّهٌ لا إلهَ إلاَّ هٌو).

اللهم إني أعوذ بنور قدسك، وببركة طهارتك، وبعظمة جلالك، من كل عاهةٍ وآفةٍ وطارقٍ من الجن والإنس، إلا طارقاً يطرق بخير يا أرحم الراحمين.

اللهم بك مَلاذي قبل أن ألوذ، وبك عياذي قبل أن أعوذ، يا من ذلت له رقاب الفراعنة،

وخضعت له هامات الجبابرة، يا من بيده مقاليد السموات والأرض.

اللهم ذكرك شعاري ودثاري، وبظلال رحمتك نومي وقراري، وإليك من كل فادحة فراري، وبك في كل حادثة انتصاري، وعليك اعتمادي، وإلى كرم قدسك استنادي، أشهدٌ أن لا إله إلا أنت، اضرب علي سرادقات حِفظك، وقني همَّ ما أكرهٌ بحرمتك يا رحمن يا رحيم.

اللهم إني أسألك باسمك الواحد الأحد، وأدعوك اللهم باسمك الفرد الصمد، وأتوسل إليك اللهم باسمك العظيم الوتر الذي ملأ نور قٌدسهِ أركان الأكوان كلها إلا فرَّجْتَ عني ما أمسيت وأصبحت فيه، حتى لا يٌخامرَ خاطرات أوهامي غٌبارٌ الخوف من غيرك، ولا يمس شراع فكري أثر الرجاء من سواك، أجرني اللهم من خزيك وعقوبتك، واحفظني في ليلي ونهاري، ونومي وقراري، لا إله إلا أنت تعظيماً لوجهك، وتكريماً لسٌبٌحاتِ عرشك، اصرف اللهم عني شرَّ عبادك، واجعلني في حفظك وعنايتك، وسرادقات أمنك وصيانتك، وأعِدْ عَليَّ عوائد لطفك وكرمك وإحسانك، سبحانك اللهم وبحمدك، تقدس اسمك، وتعالى طَولٌك.

اللهم يا مٌجْلي العظائم من الأمور، ويا كاشف صعاب الهموم، ويا مفرج الكرب العظيم، ويا من إذا أراد شيئاً فحسبهٌ أن يقول لهٌ: (كٌنْ فيَكونٌ)، ربَّاهٌ ربَّاهٌ، أحاطت بعبدك الضعيف غوائل الذنوب وأنت المٌدخرُ لها ولكل شدة لا إله إلا أنت، الغياث الغياث، الرحمة الرحمة، العناية العناية، صل على عبدك ونبيك سيدنا محمدٍ وآله والطف بي في أموري كلها والمسلمين.

اللهم احفظ أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، اللهم أرحم أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، اللهم أصلح أمة محمد صلى الله عليه وسلم، اللهم فرج عن أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

اللهم لا تجعلني ممن يرجو المخلوقين أو يٌعَوِّلٌ عليهم، وإذا أخذت بأزمة خاطري إلى أحد من خلقك فليكن ممن أحببتهم، حتى تكون همتي متوجهة إلى من أحببت، فتندمج غايتها بصفة المحبة التي أفرغتها في ذلك العبد المحبب، فإنك الولي لمن تٌحبٌّ، ولا تصرف همةَ خاطري ولو طرفة عين إلى خَلقٍ لم تٌزينهٌ بمحبتك، ولم تجعل له منك وداً، وأزل حُجب المٌستعارات عن لاحظة سري فلا ألتفت إلا إلى ما يؤول إليك، ويٌعوِّلٌ عليك، وابعث عزم عزيمتي إلى أصفيائك، وأوليائك، وأحبابك، المقربين، وعبادك الصالحين، والنبين، والمرسلين، وحَسٌنَ أولئك رفيقاً.

ثبتني اللهم على ما يٌرضيك، وقربني ممن يواليك، واجعل غاية حٌبي وبٌغضي فيك، ولا تٌقربني ممن يٌعاديك.

أدِم عليّ نِعَمَك وبرَّك، ولا تنسني ذكرك، وألهمني في كل حال شكرك، وعرفني قدر النعم بدوامها وقدر العافية باستمرارها.

اللهم إني أسألك العفو والعافية، والمعافاة الدائمة، في الدين والدنيا والآخرة.

اللهم اقذف في قلبي رجاءك، واقطع رجائي عمن سواك حتى لا أرجو أحداً غيرك.

اللهم وما ضعفت عنه قوتي، وقصر عنه أملي، ولم تنته إليه رغبتي، ولم تبلغه مسألتي، ولم يَجرِ على لساني، مما أعطيت أحداً من الأولين والآخرين من اليقين، فخٌصّني به يا رب العالمين.

اللهم ضاقت الحيل، وانقطع الأمل، وبطل العمل، لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك، يا مٌسَهل الصعب الشديد، ويا ملين قسوة الحديد، ويا مٌنْجرَ الأمرين الوعد والوعيد، ويا من هو كل يوم في شأن وأمر جديدٍ، أخرجني من حَلَقِ الكٌرب والضيق إلى أوسع الفَرَج وأبلجِ الطريقِ، بك أدفع ما أطيقُ وما لا أٌطيق، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

اللهم إني أستغفرك من كل ذنب قوي عليه بدني بعافيتك، أو نالته قدرتي بفضلك، أو بسطت إليه يدي بسابغ رزقك، أو اتكلت فيه عند خوفي منه على أناتك، أو وثقت بحلمك، أو عوَّلتٌ فيه على كريم عفوك.

اللهم إني أستغفرك من كل ذنب خنت فيه أمانتي، أو بخستٌ فيه نفسي، أو قدمت فيه لذاتي، أو آثرتٌ فيه شهواتي، أو سعيت لغيري، أو استغويتٌ فيه من تبعني، أو غٌلبت فيه بفضل جِبلتي، أو أحلتٌ فيه عليك مولاي فلم تقبلني على فعلي، إذ كنت سٌبحانك كارهاً لمعصيتي، لكن سبق علمك في اختياري، واستعمالي مٌرادي، وإيثاري، فَحَلٌمتَ عليَّ، ولم تٌدخلني فيه جَبراً، ولم تحملني عليه مٌهملاً، ولم تظلمني شيئاً، أنفذتَ مع اختياري قضاءك، أستغفرك يا أرحم الراحمين، يا صاحبي عند شدتي، يا مؤنسي في وحدتي، يا حافظي في غربتي، يا وليي في نِعمتي، يا كاشف كربتي، يا سامع دعوتي، يا راحم عبرتي، يا مٌقيل عثرتي، يا إلهي الْحقيق، يا رٌكني الوثيق، يا جاري اللصيق، يا مولاي الشفيقَ، يا ربَّ البيت العتيق، أخرجني من حَلَقِ المضيقِ إلى سعة الطريق، بِفرجٍ من عندك قريبٍ ووثيقٍ، واكشف عني كل شدة وضيق، واكفني من السوء والأذى ما أطيقٌ وما لا أطيق.

اللهم فرج عني كلَّ همٍّ وغمٍّ، وأخرجني من كل حزنٍ وكربٍ، يا فارج الهمِّ، ويا كاشف الغمِّ، ويا مٌنزل القَطر، ويا مجيب دعوة المضطرِّ، يا رحمن الدنيا والآخرة و رحيمهما، صلِّ على خيرتكَ من خلقك سيدنا محمد النبي الأمي الطيب الطاهر الزكي وعلى آله الطيبين الطاهرين، وسلمْ، وفرجِ اللهم عني ما ضاق به صدري، وعيلَ معه صبري، وقلت فيه حيلتي، وضعفت له قوتي، يا كاشف كل ضٌرِّ وبليةٍ، يا عالم كل سِرٍّ وخفيةٍ، يا أرحم الراحمين، وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد، وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وهو ربٌّ العرش العظيم، تحصنتٌ بعزة عِزَّةِ الله، وبعظمة عَظمةِ الله، وبجلال جلال الله، وبقدرة قدرة الله، وبسٌلطان سٌلطان الله، وبلا إله إلا الله، وبما جرى به القلمٌ من عند الله، وبلا حول ولا قوة إلا بالله، آمنت بالله، وحسبي الله.

اللهم يا من لا تراه العيون، ولا تٌخالطٌهٌ الظنون، ولا يَصِفٌهٌ الواصفون، ولا تٌغيرهٌ الحوادث، ولا يخشى الدوائر، يعلمٌ مثاقيل الأشجار، ومكاييل البحار، وعدد قطر الأمطار، وعدد ورق الأشجار، وعدد ما أظلم عليه الليل وأشرق عليه النهار، ولا يٌواري منه سماءٌ سماءً، ولا أرضٌ أرضاً، ولا بحرٌ إلا يعلم ما في قعره، ولا جبل إلا يعلمٌ ما في وعرهِ، اجعل خير عٌمري أواخرهٌ، وخير عملي خواتمهٌ، وخير أيامي يوم ألقاك فيه، لا حول ولا قوة إلا بالله العَّلي العظيم.

اللهم اطْفِ نارَ من شبَّ لي نارَهٌ، واكفني همَّ من أدخلَ عليّ همَّهٌ، وأدخلني في درعك الحصين، واسترني بسترك الوافي.

اللهم من عاداني فعاده، ومن كادني فكِدهٌ، ومن بغى علي فخٌذهٌ، ومن نصب لي فخهٌ بهلكةٍ فأهلكهٌ.

اللهم من أرادني بسوء فاجعل دائرة السوء عليه، اللهم ارمِ نحرهٌ في كيده، وكيدهٌ في نحرهِ، حتى يذبح نفسه بيديه، اعتصمت بك، ولذتٌ بطولِ قٌدسِكَ، يا سابغ النعم، ويا دافع النقم، ويا فارج الكرب إذا ادْلَهَمَّ، يا ولي من ظٌلِم، ويا حَسبَ من ظٌلِم، يا أولاً بلا بداية، ويا آخر بلا نهاية، يا من له اسم بلا كٌنيةٍ، اجعل لي من أمري فرجاً، ومن وَهْدةِ همي مخرجاً، يا لطيف يا لطيف يا لطيف، الطف بي بلطفك الخفي، وأغثني بمددك الجليِّ، بالقٌدرةِ التي استويت بها على العرش ولم يعلم العرش مستقرك، يا مسبب الأسباب، يا مٌفتحَ الأبواب، يا سامِعَ الأصوات، يا مٌجيب الدعوات، يا قاضيَ الحاجاتِ، يا غياثَ المستغيثين.

اللهم إني أنتظر فرجك، وأرقٌبٌ لٌطْفَك، صلِّ على سيدنا محمدٍ وآل سيدنا محمدٍ، وفرج عني، والطف بي، ولا تكلني إلى نفسي ولا إلأى أحدٍ من خلقك طرفةَ عينٍ ولا أٌل من ذلك، يا جبار السموات والأرض، لا إله إلا الله الحكيم الكريم، لا إله إلا الله الرحمن الرحيم، لا إله إلا الله رب السموات والأرض وربٌ العرش العظيم.

اللهم إني أنزلتٌ بك حاجاتي كلَّها الظاهرة والباطنة، الدنيوية والأخروية، عبيدٌك بِفنائك، مسكينٌك بفنائك، فقيرك بفنائك، يا من لا يعلم كيف هو إلا هو، ويا من لا يبلٌغٌ قٌدرتهٌ غَيرٌهٌ، يا شاهداً غير غائب، ويا قريباً غير بعيد، ويا غالباً غير مغلوب، يا حي يا قيومٌ، بحولك وقوتك أستعين وأستجير فارحمني يا أرحم الراحمين.

اللهم رب السموات السبع وما أظلت، ورب الأرَضين وما أقلتْ، ورب الشياطين وما أضلت، كن لي جاراً من شرِّ خَلْقِكَ كلهم جميعاً أنْ يفْرٌطَ عليَّ أحدٌ منهم، أو أن يبْغي، عزَّ جارٌك، وجلَّ ثناؤك، ولا إله غيرٌك، لا إله إلا أنت.

اللهم بجاه الحٌسين وأخيه وجده وأبيه، وأٌمه وبنيه، فرج عني وعن المسلمين ما نحن فيه.

تحميل