مميز
الكاتب: الباحثة نبيلة القوصي
التاريخ: 07/01/2013

الإمام العلامة ابن طولون الصالحي الدمشقي

أعيان الشام

الإمام العلامة


ابن طولون الصالحي الدمشقي

880 - 953 هـ، 1475 - 1546م

قال في تسلسل الحديث:

ارحم محبك يا رشــــــــــا

ترحم من الله العلي

فحديث دمعي من جفا

كمسـلســـل بالأولـــي

وله القول:

ميلوا عن الدنيا ولذاتها

فإنها ليست بمحمودة

وابتعوا الحق كما ينبغي

فإنها الأنفاس المعدودة

فأطيب المأكول من نحلةٍ

وأفخر الملبوس من دودة

أبيات لمحمد بن طولون، ولكن لم ينظم إلا الشعر القليل، وإنما إقباله على العلوم المتنوعة والتي بلغت 38 علماً، كانت له نافعة ومفيدة، فقدمته صورة ومثالاً يحتذ به لصمود الثقافة العربية الإسلامية في عصر الاضطراب، نهاية المملوكي وبداية العثماني.

فمن أنت يا ابن طولون ؟

منظر عام لمنطقة الصالحية ومدينة دمشق

تحميل