مميز
التاريخ:

الشيخ أحمد بن قدامة رحمه الله

أعيان الشام

الشيخ أحمد بن قدامة رحمه الله
مؤسس حي الصالحية بدمشق
الباحثة نبيلة القوصي
"هذه قصة لاجئين من فلسطين، ملؤوا الشام علماً، نشأ منهم أفذاذ، ما أظن أن أسرة في الشرق والغرب أخرجت أكثر منهم: ابن قدامة الكبير، أبو عمر، والموفق، والضياء، والحافظ عبد الغني، وهم في الفقه والحديث كأسرة قتيبة والمهلب في القيادة، وجرير في الشعر، وقد دخل عبد الغني صاحب العمدة مصر، ونشر المذهب الحنبلي فيها .. والمختارة للضياء التي تعد من أصح الكتب المؤلفة في زوائد الصحيحين، وكتاب المغني للموفق أعظم كتاب في فقه الحنابلة، وكان من نسائهم نابغات لا يدركهن العد، مضوا ولكنهم خلفوا آثاراً لا تفنى، ومن آثارهم حي الصالحية.
وبعد، فهل يليق بأهل دمشق وهي دار الوفاء، وبأهل الصالحية خاصة، أن ينسوا هؤلاء العباقرة الأعلام، فلا يذكرهم ذاكر، ولا يعرف سيرتهم أحد، ولم يسم بأسمائهم مدرسة في الصالحية ولا شارع".
توقيع الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله
في كتابه / دمشق – 1987
وبعد أيها الأخوة الكرام
إذا تساءلنا من هؤلاء العباقرة الأعلام؟ والذين سُمي حي الصالحية في دمشق نسبة لصلاحهم ...؟
تروي المصادر أن من هؤلاء الصالحين من قد اشتهروا أحياناً باسم "المقادسة"، ونحن هنا نبدأ بترجمة رأس مقدمهم الشيخ الكبير أحمد بن قدامة، فهو أول من قام بوضع حجر الأساس في بناء حي الصالحية، فمن هو هذا الشيخ الكبير أحمد بن قدامة؟
مقبرة حي الصالحية

تحميل



تشغيل