مميز
التاريخ: 01/07/2012

هـــــــل هنــــــاك إســــلام جــــديــــد ؟! رداً على المخالفات الدينية في هذه الفتنة

بحوث ودراسات
هـــــــل هنــــــاك إســــلام جــــديــــد ؟!
رداً على المخالفات الدينية في هذه الفتنة
مقدمة:
هذا البحث "هل هناك إسلام جديد" موجه للفئة التي تؤمن وتدخل بقول الله سبحانه وتعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ) فقط، بمعنى من قبل بالعقد الإيماني بينه وبين الله سبحانه وتعالى. من ثم يكون دين الإسلام هو المنهج والميزان المعتمد بالحياة إلى يوم القيامة. قال تعالى: (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً).
وكي لا أدخل بمن قال عنهم بيان الله: (أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ)، وقوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ، كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ)
سيكون البحث عن الفتنة في بلدنا الحبيب وعدم الانجرار إليها وهذا ما أطبقه إن شاء الله. وأستند في رأيي على أوامر الله ورسوله الكريم التي سأذكر بعضاً منها في هذا البحث عسى أن أكون قد امتثلت لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (بلـّغوا عني ولو آية) وأسال الله الإخلاص.
أتمنى أن يقرأ البحث كاملاً وليس مجتزءاً.

تحميل



تشغيل