مميز
الكاتب: عبد الكريم المدني
التاريخ: 14/01/2012

انعقاد الإمامة الكبرى بالطرق الثلاثة

بحوث ودراسات

انعقــــــــــــــــاد الإمامـــــــة الكـــــبرى


بالطــــرق الثلاثــــة

الحمد لله حمدا يوافي نعمه ويكافئ مزيده، لك الحمد ربي كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك، سبحانك لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيّدنا وحبيبنا وقرة عيوننا ونورَ قلوبنا محمّدً_ صلى الله عليه وسلّم _ عبدُه ورسولهُ، وصفيُه وخليلهُ، خيرُ نبي أرسله، أرسله الله إلى العالم كله بشيراً ونذيرا، اللهم صلّ وسلّم وبارك وكرّم على سيدنا ومولانا محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين.

أما بعد:

فقد لاحظت في الآونة الأخيرة أنه قد كثر الكلام على الحكام وأحوالهم.

وكثيراً ما سمعت من الإخوان والأصدقاء كلاماً بهذا الشأن، وأنّ الحكام الموجودين الآن غير شرعيين، وأنه لم يبايعهم الناس ...

ومن ثم يبنون على هذا الكلام أحكاماً أخرى، ويتكلمون في الخروج على الحاكم وجواز ذلك ومنعه، ولكني ما رأيت منهم _ وللأسف_ إلا خوضاً بما لا يعلمون وتكلماً بما لا يفقهون، لأنهم إنما بنوا الأحكام على مقدمة خاطئة وضعوها في عقولهم، ألا وهي أنهم يعتبرون من يصل للحكم من غير بيعة شرعية يبايعهم فيها كل الناس، أنه ليس بحاكم ولا إمام، وبالتالي لا يستحق السمع والطاعة، وبالتالي يجوز الخروج عليه ...

فدعاني هذا الأمر لأن أبحث في هذا الموضوع لأعلم الحكم الشرعي الصحيح فيه، ولنعلم جميعاً هل حقاً لا يوصل للحكم ولا ينعقد الحكم لأحد إلا إذا بويع بيعة شرعية من كلّ الناس؟!.

فلذلك اخترت هذا البحث، وحاولت أن أجمع بهذا البحث كلام الفقهاء على المذاهب الأربعة المعتبرة، مذاهب أهل السنة والجماعة، المذهب الحنفيّ، والمالكيّ، والشافعيّ والحنبليّ، ليكون في ذلك التبيين الشافي لهذه المسألة ألا وهي كيف تنعقد الإمامة، أو ما هي الطرق التي توصل للإمامة أو الحكم.

و قد قسمت هذا البحث إلى مبحثين :

v المبحث الأول: (من هو الإمام)

· المطلب الأول: تعريف الإمام لغة وشرعاً

· المطلب الثاني: ما يجوز تسمية الإمام به

v والمبحث الثاني: (ما تنعقد الإمامة به)

· المطلب الأول: بيعة أهل الحلّ والعقد

§ شروط أهل الحلّ والعقد (أهل الاختيار)

· المطلب الثاني: (ولاية العهد) الاستخلاف

§ الأول: هل يشترط رضا أهل الاختيار لانعقاد الإمامة بالاستخلاف

§ الثاني: انفراد الخليفة بعقد البيعة لوالد أو ولد

§ الثالث: استخلافُ الغائبِ

§ الرابع: شروط صحة الاستخلاف

· المطلب الثالث: الاستيلاء بالقوة

§ عدم انعقاد إمامة الكافر المتغلب

و أسأل الله تعالى بفضله وكرمه أن يجعل هذا العمل مبروراً ومقبولاً، وأن ينفعني به المسلمين، وأن يرزقني الإخلاص لوجهه الكريم، إنه أكرم الأكرمين وأرحم الراحمين

تحميل



تشغيل