مميز

الفتوى رقم #56809

التاريخ: 15/06/2017
المفتي: الشيخ رشدي سليم القلم

الرخص لمن يعاني من الوسوسة

التصنيف: فقه العبادات

السؤال

قرات في احد المواقع انه يجوز للموسوس ان ياخذ بايسر الاقوال هل هذا صحيح حتى لو ادى ذلك الى التلفيق وسؤال اخر في بيتي بعضنا يتبع المذهب الشافعي والبعض يتبع الحنفي فهل علي ان اراعي المذهب الاخر وهل عي اخبارهم حال تسببي بنجاسة في مذهبهم

الجواب

الحمد لله وكفى وسلام على رسوله المصطفى وبعد إن الوسواس من الشيطان وإن كان الظاهر فيه المحافظة على الطهارة وأداء العبادة بأحسن الأشكال ولو أخذ من أصابه الوسواس بأي قول معتمد من المذاهب الأربعة لصح ذلك ولا بأس أن يتبع حنفي شافعياً وشافعي حنفياً مالم يكن هنالك مبطلاً يقيناً في مذهبه، وعليه ألا يعترض أما إذا أصبت بنجاسة عند أحدهم ليست عند الآخر فلا تصل فيهم إماماً وعلى كل من يؤم الناس أن يأخذ بالأحوط (أي مؤدياً للسنن كاملة) لتحسين الأمانة والله الموفق.