مميز

الفتوى رقم #14406

التاريخ: 02/07/2011
المفتي: الشيخ رشدي سليم القلم

البناء في المناطق المخالفة

التصنيف: الحظر والإباحة واللباس والزينة

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله, أتمنى منكم الجواب على السؤال بشكل كامل لحاجتنا له ولكونه موضوع مهم لي ولكثير من الشباب. في ظل أسعار العقارات المرتفع بشكل كبير,حيث أغلب الشباب ممن يكونون أنفسهم ويبحثون عن الزواج والاستقرار ومع تعقيد وزيادة مطالب أهل الفتاة, فإن السكن في المناطق المخالفة هوه خيار غالب خاصة ومع انتشاره بشكل واسع في سوريا. فما حكم هذا العقار والسكن فيه ,وشراءه وبيعه, أنا أريد أن أقوم ببناء بيت ولكن المنطقة مخالفة والجميع يقومون برشوة البلدية لإدخال المواد والسكوت عن البناء, كمان أن هذا الموضوع يتيح الفرصة لأصحاب النفوس الرخيصة التي تقوم بتهديد صاحب البناء إن لم يدفع لها مبلغ من المال وإلا ستقوم بالشكوى للبلدية لتقوم بهد البناء, والبلدية أيضاً تأخذ رشوة من أجل عدم هد جزء كبير من البناء. ما حكم كل هذه الأمور وما الحل الأفضل برأيكم . وهل أقوم بما يقوم به غيري من دفع رشاوى للبلدية وغيرها لأقوم ببناء بيت لي, أم ماذا؟ شكراً وجزاكم الله كل خير

الجواب

الحمد لله وكفى، وسلام على رسوله المصطفى وبعد، يجب على ولاة الأمور أن يهيؤوا المساكن للشباب وفق مدخولاتهم، ولا تباح الشهوة بحال من الأحوال لأنها تؤدي إلى فساد المجتمعات، وما أقيمت المخالفات إلا من تقصير المنظمين للعقارات وتوفيرها، والحاجة إلى السكن قائمة فإذا اتخذت مسكناً وأرادوا هدمه ودفعت المضرة عنك بالمال فهذا جائز لرفع الضرر حتى لو كان من مال يتيم، بشرط أن لا يكون على ملك الغير وأن تلتزم شروط السلامة. والله الموفق.