مميز

الفتوى رقم #13688

التاريخ: 16/06/2011
المفتي: الشيخ رشدي سليم القلم

حقيقة المهدي المنتظر والسفياني

التصنيف: العقيدة والمذاهب الفكرية

السؤال

نسمع ونقرأ هذه الأيام كثيرا عن المهدي المنتظر وبعض المقالات تجزم على أنه حي يرزق ولكن لم يؤذن له بالظهور نرجو التوضيح والتفصيل في هذا الأمر ومن هو السفياني الذي سيخرج بجيشه من الشام لقتال المهدي المنتظر أفيدونا في هذا الأمر جزاكم الله كل خير

الجواب

الحمد لله وكفى وسلام على رسوله المصطفى فللمهدي روايات لأهل السنة وأخرى للشيعة والذي نريد أن نتكلم به هو مايلي - المهدي جاءت به نصوص السنة الصريحة وأنه سيكون أول ظهوره بمكة المكرمة وسيكون قبل نزول المسيح عليه السلام وسيظل قائماً بأمر المسلمين يتولى شؤونهم ويقودهم في جهاد عدوهم حتى ينزل المسيح ابن مريم حاكماً بشريعة محمد صلى الله عليه وسلم وسيظل قائماً بأمر المسلمين منفذاً لقواعد الإسلام والمفهوم من جو الأحاديث الخاصة بالمهدي أنه قائد عربي مسلم ينشر العدل ويرفع الظلم كما في الأحاديث النبوية في أسلوب صريح واضح وأنه ينزل في زمان عيسى وقد أقيمت الصلاة فيتنحى للمسيح فيدفع المسيح المهدي بين كتفيه ويقول له لك أقمت فصل ثم يتسلم عيسى عليه السلام القيادة منه ثم يذهب إلى الدجال فيقتله وتكون تلك آخر الحروب بين المسلمين واليهود تنتهي بهلاكهم وإليك بعض الأحاديث مع ذكر الكتب التي وردت فيها روى الترمذي عن عبد الله بن مسعود قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطول الله ذلك اليوم حتى يبعث رجلاً مني أو من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً روى ابو داوود عن أم سلمة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المهدي من عترتي من ولد فاطمة - صفاته: منحسر الشعر مقدم الرأس طويل الأنف مع أحديداب وسطه ووقه ارنبته. قال صلى الله عليه وسلم المهدي مني أجلى الجبهة أقنى الأنف يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً ويملك سبع سنين ليس نبياً ولا رسولاً ولا يوحى إليه بشيء وإنما هو مصلح متخلق بأخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم - تبلغ مجموع الأحاديث مبلغ التواتر المعنوي لذا اعتبرت مسألته مسألة عقدية أما السفياني فقد أخرج الحاكم في المستدرك 4/520 من طريق الوليد بن مسلم حدثنا الاوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن ابي سلمة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج رجل يقال له السفياني في عمق دمشق وعامة من يتبعه من كلب فيقتل حتى يبقر بطون النساء ويقتل الصبيان فتجمع له قيس فيقتلها حتى لا يمنع ذنب قلعه ويخرج رجل من أهل بيتي في الحره فيبلغ السفياني فيبعث له جنداً من جنده فيهزمهم فيسير إليه السفياني بمعن معه حتى إذا صار ببيداء من الأرض خسف بهم فلا يجوز منهم إلا المخبر عنهم قال الحاكم هذا حديث صحيح الاسناد على شرط الشيخين ولم يخرجاه ووافقه الذهبي