مميز

الفتوى رقم #5002

التاريخ: 30/11/2019
المفتي: الشيخ محمد الفحام

دلالة حصول انقباض بعد الاستخارة

التصنيف: الرقائق والأذكار والسلوك

السؤال

 إذا حصل للخاطب -والشاب صالح- بعد صلاة الاستخارة انقباض، هل يعني هذا أن الفتاة غير مَرضيّة عند الله ؟ 

الجواب

وعليكم السلام ورحمةُ اللهِ تعالى وبركاتُه وبعد؛ فإنَّ القَبْضِ الذي يَشْعُرُ به الْمُسْتَخيرُ مَقْطَعٌ مِنْ مقاطِعِ الأَجْوِبَة العُلوية لِلْمُسْتخيرِ, لكنَّ هذا المقطع بالذات يحتاجُ صاحبُه إلى صفاءِ السريرة وإخلاصِ النية.

أما الجوابُ الشاملُ للمُستخير فكامن في كشف الله عما يَصْلُحُ للمستخير أو لا يَصْلَحُ في كل مراحله, وذلك عَبْرَ التيسير أو التعسير, وعليه فإنْ تَيَسَّر المطلب وسَهُلَ مَنالُه, فعلى القبول, وإنْ تَعَسَّرَ فعلى التَّرك.

ثمَّ إنَّه لا يَعني بالضرورة تعسيرُ الطلب في الفتاة المخطوبة أنها غَيْرُ مُرْضِيَة عند الله تعالى, وإنما تتعلق بما يناسِبُهما الاقتران أم عدمه! بدليلِ أنَّه قد يَسْتَخيرُ في طلبِها غيره فيفتحُ الله تعالى عليهما بابَ التيسير لعلمه سبحانه بأنهما مناسبان إذا اقترنا بالحلال. والله تعالى وأعلم.