مميز

الفتوى رقم #3996

التاريخ: 29/10/2019
المفتي: الشيخ محمد الفحام

حول حديث: (لو كنت آمراً أحداً أن يسجد لأحد..)

التصنيف: علوم الحديث الشريف

السؤال

السلام عليكم لو تكرمتم ما صحة حديث لو أمرت بشراً أن يسجد لبشر لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها 

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته, وبعد؛ فالحديثُ بنصِّه عن قيس بن سعد بن عبادة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لوكنت آمراً أحداً أن يسجد لأحد لأمرت النساء _في رواية؛ لأمرت المرأة_ أن يسجدن لأزواجهن لما جعل الله عليهنَّ من الحقِّ)    /أخرجه أحمد وأبوداود والحاكم وقال صحيح وأقره الذهبي/

في الحديث لَفْتُ نَظَرٍ إلى الاعترافِ بحقِّ مَنْ حُمِّلَ أَمانةَ الرعايةِ والقِوامةِ تَكْليفاً فَحَمَلَها بالله تعالى, وأدّاها على النحو الذي يرضي الله تعالى ورسوله عليه الصلاة والسلام, ولم يضيِّع لِعلمه أنَّه مَسؤول يومَ الحساب, فكان الطلبُ النبوي بتلك المبالغة إشارة إلى عظيم حقِّ من أداها بحقٍّ وصدق وهو الزوج. لا أنَّه أَمْرٌ بالسجود ذلك أنَّ الحديثَ انطَوى على التعليقِ بالمحالِ وهو السجود لغير الله تعالى لذا قال صلى الله عليه وسلم: (لو كنت آمراً أحداً أن يسجد لأحد..)