مميز

الفتوى رقم #3489

التاريخ: 02/03/2021
المفتي: الشيخ محمد الفحام

جامعة خاصة والدوام قائم يوم الجمعة

التصنيف: فقه العبادات

السؤال

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. شيخي محمد الفحام، أنا طالب في جامعة خاصة في سوريا وفي نظام الجامعة يكون يوم الجمعة دوام رسمي..وتصدف إحدى المحاضرات في وقت صلاة الجمعة..لذلك ستفوتني صلاة الجمعة.. سؤالي هو.. انا واصدقائي تقريبا 5 طلاب هل يجوز أن يخطب أحدنا خطبة الجمعة وبعدها نصلي جماعة صلاة الجمعة ..مع العلم أن محاضرتنا تنتهي الساعة 2 تقريبا يعني أننا سنقيم الخطبة والصلاة بعد المحاضرة.. وإن كان لا يجوز ذلك فما هو الحل حفظكم الله ورعاكم وأشهد الله أنني أحبك في الله يا شيخي

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته أخي الكريم حفظكَ اللهُ تعالى وزادَكَ حِرْصاً على سُبُلِ مرضاته سبحانه وبعد؛ فأقول بدايةً وبناءً على ما ذكرت من مقومات صلاة الجمعة الْمُتاحَة لديك هي قاصِرَةٌ عن الإيجابِ بحال، ذلك أنَّ هنالك شروطاً لصحتها لم تُسْتَوْفَ كمسألة العدد، فهو عند ساداتنا الشافعية أربعون وكذا غيرها من الشروط، لكن المخلص في مذهب السادة الأحناف أن إقامة الجمعة لا تصح إلا في مصر جامع أي _المدينة المستوفاة شروطها كمدينة_ وهي التي تفردت بدار القضاء والإفتاء وما يتصل بذلك مما ليس متوفراً في القرية أو ما اصطلح عليه اليوم بالريف وعليه فلا تصح صلاة الجمعة أصلا عند الأحناف في القرية وما استقرأته من سؤالك أنَّ الجامعة المذكورةَ في الريف فالحلُّ قائمٌ على مذهب الحنفية وبذلك يغدو البديلَ صلاةُ الظهر، ففي المسألة مخرج فقهي صحيح.

لكن للتذكير وللاستدراك احتياطاً؛ إذا كانت الجامعة في المدينة وأنت في حكم المقيم فَحُكْمُكَ حكمُ أهلِ البلد هو فرضُ الجمعةِ والإثمُ الكبيرُ بتركِها، فاحرِصْ على تطبيقِ حكمِ الشَّرْعِ فيما فرض وفيما رخَّصَ لك سبحانه تَعِشْ في جادَّة الأمانِ وتَبْقَ على مسار اللطف التوفيق. وفقك الله ورعاك.