مميز

الفتوى رقم #7247

التاريخ: 25/12/2010
المفتي: العلّامة الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي

هل الإخبار بواسطة الكتابة يعتبر قول

التصنيف: كفارات وأيمان ونذور وشهادات

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أرجو أن يجيب عن السؤال فضيلة العلامة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي، نفعنا الله بعلمه. أعمل مدرسًا في مدرسة ثانوية، وقد أضعت مبلغًا من المال في المدرسة (هكذا كنت أظن)، ولكن بعد مدة جاءتني طالبتان وطلبتا التحدث إليّ، وإذ بهما تقولان لي: هنالك أمر يخصك ولا بد من أن نخبرك به، ولكننا أقسمنا أن لا نقول، فهل إذا كتبنا لك ذلك الأمر على ورقة نكون بذلك قد قلنا ( أي حنثتا بيمينهما)؟ ثم أعطتني إحداهما ورقة كتب عليها إسمين لطالبين في المدرسة سرقا المبلغ الذي كنتُ قد أضعته. والسؤال: هل إخباري بالأمر بواسطة الكتابة على ورقة يعتبر قول، وعليهما التكفير عن ذلك اليمين؟ أم أن ذلك لا يعتبر قول، لأنهما لم تتكلما وإنما كتبتا ذلك على ورقة؟ بارك الله فيكم و جزاكم الله خيرًا

الجواب

إذا كان قصد الطالبتين بيمينهما أن لا تحركا لسانيهما بهذا الخبر لك, فالكتابة لا تسبب الحنث في اليمين, أمّا إذا كان قصدهما باليمين عدم إخبارهما لك بالأمر بأيّ وسيلة من وسائل الإخبار فيتمّ الحنث بأيّ وسيلة من وسائل الإخبار.