مميز

الفتوى رقم #38221

التاريخ: 30/01/2013
المفتي: العلّامة الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي

حول خلاف في ماليزيا بين المسلمين وغيرهم لاستخدام لفظ الجلالة

التصنيف: العقيدة والمذاهب الفكرية

السؤال

السلام عليكم سؤالي لشيخنا الدكتور البوطي حفظه الله: لقد طلب - حاليا- أحد قادة الحزب لغير المسلمين ( من معتنقي المسيحية) في ماليزيا من الحكومة الماليزية السماح لهم في استخدام لفظ الجلالة " الله" في كتبهم المكتوب باللغة الملايوية ( BIBLE) بدلا عن كلمة god و Lord. علما أن اللغة الملايوية هي لغة رسمية لهذا البلد، ولغة الشعب الملايوي المسلم فيه. وهؤلاء المسيحيون ( الصينيون، وغيرهم) لهم لغاتهم الأم غير اللغة الملايوية، حيث بعضهم يتحدثون باللغة الصينية واللغة الإنجليزية وغيرهما. وقد أحدث هذا الطلب الغضب من المسلمين في ماليزيا؛ لأن المسلمين في ماليزيا يرون أن هذا الطلب لأجل عمل التبشير لدي أبناء المسلمين في ماليزيا. لقد أصدر مجمع الفتوى في ماليزيا عدم السماح لأن لا يستخدم المسيحيون فيكتبهم لفظ الجلالة بحجة هذا اللفظ خاص بالمسلمين، إلى جانب منع عملية التبشير. وهذا القرار يتفق مع موقف الحكومة الماليزية وموقف الحزب المسلم في هذا البلد. وكيف رأي الشيخ في هذه القضية؟؟

الجواب

بقطع النظر عن هذا الذي تنقله عن ماليزيا، فإن الاسم الأول الحقيقي للذات الإلهية هو (الله) وهذا يستدعي أن يكون هو الاسم المستعمل في المؤلفات الانكليزية والفرنسية والمالوية وغيرها. فكلمة gad مثلاً ليست واحداً من أسماء الله.. وبناء على هذا فلا حرج في أن يستعمل الصينيون أو غيرهم من غير المسلمين الاسم الحقيقي لله في كتاباتهم بل ذلك هو الأصل على أن يتم النطق بالاسم والكتابة له بطريقة سليمة دقيقة تتطابق مع النطق العربي بلفظ الله .. أما الخوف من أن يستخدم ذلك للإساءة إلى الإسلام عن طريق التبشير ونحوه، فالمسألة ليست مبنية على استعمال كلمة (الله) بل المبشرون وأصحاب النوايا السيئة يخفون ما يشاؤون عن طريق الترجمة المستعملة في لغاتهم لكلمة: الله.