مميز

الفتوى رقم #38218

التاريخ: 30/01/2013
المفتي: العلّامة الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي

المقصود بمصطلحي الصلوحيّة والتنجيزيّة

التصنيف: العقيدة والمذاهب الفكرية

السؤال

فضيلة العلامة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي، حفظه الله ونفعنا بعلمه السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد قرأتُ لفضيلتكم الكلام التالي في إحدى إجاباتكم: "واعلم أنّ صفة الحبّ في ذات الله بقطع النظر عن تعلّقها بهذا أو بذاك, قديمة. وهي صلوحيّة قبل التعلّق بمن هو أهلها, ثمّ تصبح تنجيزيّة بعد تعلّقها بمن هم أهل لها". فما المقصود بكلمتي: الصلوحيّة والتنجيزيّة؟ أفيدونا، بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرًا

الجواب

الحب له معنى ذاتي نسبه الله عز وجل إلى ذاته، كالقدرة، والإرادة، والسمع.. الخ فإن لكل من هذه الصفات معنى ذاتياً قائماً بذاته تعالى لو كشف الغطاء عنا لرأيناه، بقطع النظر عن وجود متعلقات هذه الصفات. فهذا هو معنى الوصف الصلوحي لهذه الصفات والحب واحد منها. وهي بهذا المعنى صفات قديمة قائمة بذات الله تعالى قدم ذاته، فإذا تعلقت هذه الصفات بالمخلوق، كان تعلق الحب بالمحبوب وتعلقت القدرة بالمقدور بإيجاده فتلك هي مرحلة الانجاز لهذه الصفات وتسمى لدى هذا التعلق صفات تنجيزيه.