مميز

الفتوى رقم #38204

التاريخ: 30/01/2013
المفتي: العلّامة الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي

نوع الشجرة التي كلم الله منها سيدنا موسى

التصنيف: القرآن الكريم وعلومه

السؤال

السلام عليكم سيدي فضيلة الدكتور البوطي...قرأت في مقدمة تفسير ابن كثير رحمه الله تعالى النص الآتي (( ونوع الشجرة التي كلم الله منها موسى )) وقد أشكل عليَّ فهمه وأريد التوضيح حيث سمعت من بعض أهل العلم بأن الذين قالوا هذا الكلام هم المعتزلة في قضية خلافهم مع أهل السنة والجماعة في هذه المسألة التي تعلمون ؟ وأرجو من فضيلتكم الدعاء لنا لفهم كتاب ربنا وسنة نبينا وجزاكم الله عنا وعن المسلمين خير الجزاء.

الجواب

الحديث عن نوع الشجرة التي كلم الله منها موسى، من ترف الحديث الذي لا يستند إلى دليل، ولم يرد في ذلك شيء عن الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم، كذلك الحديث عن انبثاق الكلام الذي سمعه سيدنا موسى، وكيفيته، ومصدره، من فضول القول. فإن سيدنا موسى نفسه لو سئل عن شيء من ذلك لما عرف الجواب المهم أنه أيقن أنه تلقى خطاباً من ربه لم يساوره في ذلك أي شك، ومن ثم فإن علينا أن نجزم بذلك.