مميز

الفتوى رقم #37056

التاريخ: 18/12/2012
المفتي: العلّامة الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي

مما تمخضت عنه هذه الفتنة من استغلال وجشع

التصنيف: الرقائق والأذكار والسلوك

السؤال

سيدي وشيخي د.محمد سعيد رمضان البوطي حفظه الله وبارك لنا بعمره سيدي نرى في هذه الأزمة التي تعيشها البلد الغلاء الفاحش وبكثرة وسأصفه لكم ....رأينا من يأخذ في الباصات من الكراجات إلى منطقة التل مثلاً 100ل.س للراكب الواحد وبعض المناطق 200ل.س وهي لا تلزم هذا الأجر ....الخ فهل هذه الزيادة تكون حلال لصعوبة وانعدام أمن الطريق وأيضاً نرى هذه المشكلة في مادة الخبز فهنالك من يبيع الربطة بسعر 75ل.س وبلغني بحلب وصل السعر 200ل.س أرجوك سيدي أن توجه رسالة نصح لهؤلاء الذين يفعلون هكذا أفعال بنصيحة من القلب من خلال الخطبة مثلاً فالأزمة كما نراها أشتدت والأموال يوم عم يوم تقل بين أيدي الناس

الجواب

من المصائب التي تتفرع عن هذه الفتنة التي ابتليت سورية بها، تربّص الناس بعضهم ببعض. واستغلال الحاجة لرفع الأسعار، وما تشكو منه صورة منها .. ربما يعتذر سائق الباص بأن قيمة الوقود للسيارة، من بنزين أو مازوت قد ارتفعت، فلا بدّ أن ينعكس ذلك على أجرة الركب. على كلٍ هنالك ما هو أسوأ في المعاملة وأحط في الخلق من المثال الذي ذكرته. يقف الزوج والزوجة والابن والبنت أمام الفرّان ليشتري كل منهم ثلاث ربطات من الخبز على الأقل، دون أن يعلم الفران علاقة ما بينهم، وتمضي الأسرة الواحدة بعشرات الربطات تبيعها بسعر السوق السوداء كل ربطة بمائة ليرة على الأقل. ادع الله معي على هؤلاء السفلة أن يهديهم وأن يرفعهم عن هذه الحطة والمهانة البالغة، فإن كان في قضاء الله أن لا يهديهم فادع الله معي أن يذيقهم شراً من عذاب الموت وهم أحياء.