مميز
EN عربي

الفتوى رقم #2023

التاريخ: 15/04/2009
المفتي:

عمولات البنوك

التصنيف: فقه المعاملات

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة.أنا أعمل فى مجال مبيعات السيارات وعندما يقوم العميل بتمويل السيارة عن طريق البنك يقوم البنك بإعطائى نسبة من مبلغ التمويل وهذا يحدث مع البنوك الاجنبية وبعض البنوك الاسلامية بينما هناك بعض البنوك الاسلامية الاخرى لا يعطى البائع شئ وكذلك الامر بالنسبة لشركة التأمين التى تقوم بالتأمين على السيارة. اريد معرفة هل العمولة التى أحصل عليها من البنك حلال أم حرام ؟أرجو الرد فأنا فى حيرة من الامر واختلط على الامر البعض يقول حلال والبعض يقول حرام .

الجواب

إذا اقترض أحدهم مبلغاً من المال من بنك تقليدي ليشتري سيارة فقد وقع في الربا ، وأما بائع السيارة فيجوز له أخذ ذلك المبلغ ، لأنه يبيع المقترض بربا و الحرمة لاتتعدى إلى البائع ، وأما البنك الإسلامي فإنه يشتري السيارة من الوكالة ويدفع الثمن ثم يبيعها مرابحة للعميل ، ولذلك لايدفع عمولة للبائع بل يدفع له ثمن السيارة