مميز

الفتوى رقم #88421

التاريخ: 17/05/2020
المفتي: الشيخ محمد الفحام

هل يمكن الاعتكاف في البيت؟

التصنيف: فقه العبادات

السؤال

إلى سيدي الشيخ محمد الفحام السلام عليكم ورحمة وبركاته نويت أن أعتكف في العشر الآخر من رمضان ومازلت عازما بشدة مع العلم أني أستطيع الاعتكاف في مسجد قرب بيتي ولكن لا أدري ما الحكم أأعتكف في بيتي أم المسجد أرشدني سيدي جزاك الله كل خير وأعلى قدرك 

الجواب

سيدي الحبيب بارك الله تعالى بك وجعلَكَ مِنْ أهلِ القَبولِ دائماً أقول: لا يُعَدُّ الاعتكافُ اعتكافاً من الوجهة العبادية إلا إذا كان على الضوابط الشرعية التي من أهمها أنَّه في المسجدِ الجامع, ومنها؛ عدم الخروج من المسجد إلا لضرورة شرعية, ومنها؛ أن لا يُلِمَّ بأَهْلِهِ _أي زوجته_ ومنها أنْ يُتَمِّمَ الأَيامَ الرَّمضانية إلى إثبات ليلة العيد.

أما الاعتكاف في البيت فهو نوع من أنواع العُزلَةِ مع الله تعالى بألوان من العبادات المؤنسة لاسيما في محرابِ القِيامِ ويَزْدادُ أَجْرُكَ بِسَرَيانِ حالِكَ في أَهْلِ بيتِكَ في رحابِ دَعْوَتِكَ إيَّاهم إلى طاعة الله تعالى والقيام إماماً بهم في تلك الليالي الرمضانية المباركة. ولا تَنْسَ أنْ تُشْركَني بدعواتِكَ المباركاتِ في أجوائكَ الأُنْسِيَّة تلك بارك اللهُ بك وأَسْعَدَكَ بما يُرْضِيه عنك. آمين