مميز

الفتوى رقم #6666

التاريخ: 15/04/2020
المفتي: الشيخ محمد الفحام

أصلي كل يوم صلاة الغائب على من مات من المسلمين

التصنيف: فقه العبادات

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سؤالي إلى فضيلة الشيخ سيدي محمد الفحام حفظه الله سيدي الكريم هل يصح أن يصلي الإنسان كل يوم صلاة الغائب منفردا على من مات من المسلمين في هذا العالم ولم يصلى عليه أفدني جزاكم الله عنا خيرا في الدنيا والآخره 

الجواب

وعليكم السلام ورحمةُ اللهِ تعالى وبركاتُه وبعد؛ فإنَّ صلاةَ الغائبِ جائزةٌ عند السادة الشافعية على مَيْتٍ معين غائبٍ خارجَ البلد خلافاً للسَّادةِ الأحنافِ ودليلُهما واحد لكن مع اختلاف النظرِ في الدليل وهو صلاتُه صلى الله عليه وسلم على النجاشي فجوَّزَها الشافعية على كلِّ غائبٍ معين ماتَ خارج البلد على ظاهر فعلِهِ عليه الصلاة والسلام, ولم يجوِّزْها الأحناف لرؤيتِهم أنَّها خاصة بالنَّجاشي رضي الله تعالى عنه. علما أنها لا يُتَنَفَّلُ بها في المذهبين.

فإذا أردتَ نفعَ أمواتِ المسلمين عامة, فعليكَ بالدعاء لهم, وهبةِ ثواب ما تشاء مِنْ نوافلِ الأعمالِ الصالحاتِ كالصدقاتِ, والأذكارِ بأنواعِها لاسيما تلاوة القرآن فهي تَصِلُهُمْ ويُباركُ اللهُ لهم بها دون أنْ ينقص من أجركَ شيء.  والله تعالى أعلم