مميز

الفتوى رقم #645846

التاريخ: 02/05/2020
المفتي: الدكتور محمد توفيق رمضان

اضطراب وتباين في مواقيت الصلاة في اوربا .. ما الحل؟

التصنيف: فقه العبادات

السؤال

المقيمون في أوروبا يعانون من ان كل مسجد يعطي أوقاتا للأذان تختلف عن الآخر رغم كون هذه المساجد قريبة من بعضها ، بالإضافة إلى أن المواقيت الموجودة في الإنترنت مختلفة عن كل المساجد ؟. علما أن الفرق بينهم دقائق كثيرة وفي السويد يوجد فرق بين الروزنامة الخاصة بالجامع و توقيت الانترنت ساعتان فماذا يفعلون بصيامهم؟ وصلاتهم؟ هل صحيح ان يتبعوا مواقيت اقرب مسجد لهم علما ان بين المسجد والآخر مسافة ١٥ دقيقة مشي فقط افيدونا جزاكم الله خيرا 

الجواب

أولاً أسأل الله تعالى ان يفرج عن هؤلاء الإخوة ويعودوا إلى بلدهم بالسلامة 

ثانياً: إذا انتظم امرالليل والنهار من حيث المبدأ صلى الناس وصاموا وفق أوقات الصلاة عندهم. أما إذا لم ينتظم فلهم ان يعتمدوا أقرب بلد ينتظم فيه أمر الليل ووالنهار.

أما بالنسبة للخلاف بين المساجد والبرامج فإن الذي أعرفه ان المجامع الفهية أصدرت كتابين فيهما جهة القبلة وتوقيت الصلوات لكل اجزاء الكرة الأرضية بناء على قواعد حسابية.

والحيطة تقتضي أن نعجل السحور لأبكر توقيت، ونؤخر الفطور لأبعد توقيت.

أما بالنسبة للصلاة فإن أمكن معرفة الظهر بزوال الشمس فهو الأصل، وكذلك العصر بمصير ظل الشيء مثله وزيادة

والمغرب بتيقن غروب الشمس  والعشاء بغياب الشفق وهكذا