مميز

الفتوى رقم #58466

التاريخ: 19/02/2019
المفتي: الشيخ محمد الفحام

اشترطت عليه عدم الزواج من زوجة ثانية

التصنيف: أحوال شخصية

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هل يجوز للمراءة ان تشترط في عقد الزواج الا يتزوج عليها زوجها بامراءة ثانية وهل يجوز الكتابة في العقد السماح للزوجة بلعمل وشكرا وجزاكم الله خيرا

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته؛ وبعد, فإنَّ ما ذكرت مِنَ الشرطِ جائزٌ عند أكثر الفقهاء لقوله صلى الله عليه وسلم: (إنَّ أحقَّ الشروطِ أنْ تُوفوا به ما استحللتم به الفروج) أحمد وأصحاب السنن وقوله صلى الله عليه وسلم: (المسلمون على شروطهم) الترمذي وصححه خلافا للسادة الشافعية فقد عَدُّوه شرطاً فاسداً لقوله صلى الله عليه وسلم: (كلُّ شَرْطٍ ليس في كتابِ اللهِ فهو باطل) متفق عليه أقول: وكلٌّ له نَظْرَتُه الاجتهادية قِبَلَ الدليل, لكنَّ السؤالَ الذي يعرضُ نفسَه ترى لو خالفَ الشرطَ مثلا وتزوج ثانية هل تملك الأولى أنْ تُفْسِدَ العقد؟ الجواب: لا! ذلك أنَّ للمسألة جوابَها, فمثلا عند الأَحناف يجب عليه مَهرُ المثل عَدْلاً عن المهرِ المذكور مع الشرط, وذلك لوجودِ الخَلَلِ في الشرط, وعند الشافية الشرطُ بأصلِه فاسد, والعقد بأصلِه صحيح, وكما يقال: [صح العقدُ وبَطَلَ الشرطُ]. وعليه؛ فنصيحتي عدم الدخولِ في مثلِ ذلك وتهييئ النفس للعمل على تطبيق شرع الله تعالى في نظام بأمانة, فمَن اتَّقى اللهَ تعالى فيما أمره بارك له فيما آتاه وأسعده فيما قدر له. والله تعالى أعلى وأعلم. فاللهم؛ أَعِنَّا على ما يُرضيك عنا من العمل والقول في عافية. هذا؛ ومن شاء التوسع في معرفة الحكم أكثر فله الرجوع إلى المصادر الغنية بذلك من كتب الفقه المعتمدة, والتي منها حاشيةُ ابن عابدين الجزء الثاني , والفقه الإسلامي للمرحوم الدكتور وهبي الزحيلي الجزء السابع.