مميز

الفتوى رقم #58413

التاريخ: 17/01/2019
المفتي: الشيخ محمد الفحام

بين طاعة الوالدين وتعلم العلوم الشرعية

التصنيف: الرقائق والأذكار والسلوك

السؤال

أبي و أمي يمنعاني من الذهاب إلى الجمعيات الدينية لتعلم العلوم الشرعية . كنت في الماضي أذهب خلسة لكن رآني شخص يعرف أبي ووشى بي. لكن كل هذا أدى إلى مشاكل و وصفوني بأني متخلف و إرهابي

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته؛ وبعد, فإنَّه لا طاعةَ لِمَخْلوقٍ في معصية الخالق فموافقتهما فيما ذكرتَ لا تجوز ذلك أنَّ طلبَ العلمِ الشرعيِّ فرضُ عين يأثم مَنْ يَجْهَلُه قال تعالى: (فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ) ولقولِه صلى الله عليه وسلم: (طلب العلم فريضة على كل مسلم) أي: ومسلمة, فالواجب الشرعي عليك أنْ تَتَعَلَّمَ أحكامَ الشرع فيما فُرِضَ عليك من صلاة وصيام وزكاة وحجٍّ وغير ذلك مما سَتُسْأَلُ عنه يومَ الحساب, فابْقَ على ما أنت عليه مِن السؤال عن أحكام الإسلام دون تلفُّتٍ, أو اكتراث. لكن لا تَنْسَ أنْ تُصاحبَهما في الدنيا بالمعروف والكلمة الطيبة عملاً ببيان الله تعالى القائل: (وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْناً وَإِن جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ) ثم إني أنصح بتذكيرهما بين الفَيْنَةِ والأُخرى أنَّ اللهَ تعالى لم يضيع حقَّهما على ولدهما وذلك بنصِّ بيانِه العظيم, لكنْ عَبْرَ مَنْهَجٍ سديد ومُتوازن, ثم اتلُ عليهما كلامَ الله تعالى, فلعل الله تعالى يُحَرِّكُ مشاعرَهما إلى الهداية ونور الحق. أسأل الله تعالى أنْ يُعينك ويُسَدِّدَ خُطاك ويُنْزِلَ السكينةَ على قلبك, ويهديَهما سواء السبيل. آمين. ولا تنس أن تخصني بصالح دعائك بارك الله بك.