مميز

الفتوى رقم #58168

التاريخ: 28/09/2018
المفتي: الدكتور محمد توفيق رمضان

تصوير اليوم وحديث أشد الناس عذاباً يوم القيامة المصورون

التصنيف: الحظر والإباحة واللباس والزينة

السؤال

السلام عليكم، ١: هل تصوير الصورة الفوتوغرافية تذخل في المنع و اللعن كما جاء في الحديث الشريف. ما هو المانع؟ ٢: صور على الجدار و حكم الصلاة قريب منها، هل هو محرم أو مكروه؟ على مذهب الحنابلة من فضلكم، بارك الله فيكم.

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله الصور الفوتوغرافية لا تدخل ضمن مدلول حديث: إن أشد الناس عذاباً يوم القيامة المصورون. والتصوير الضوئي لا علاقة له بالتصويرالمنصوص عليه سوى بالاسم. بل هو يسمى في بعض بلاد عكساً، ومن نسميه مصوراً يسمونه عكاساً والتصويرالضوئي يس اكثر من حبس الخيال، كالمرآة إذا ثبتت عيها المرئيات. وحكمه إنما يتعلق بالموضوع الذي يتم تصويره. فقد يكون واجباً إذا كان لتعليم الأمورالضرورية كالطب ونحوه، أو كان لأغراض السلامة والأمن . وقد يكون حراماً إذا كان لأمور محرمة تنشر الفسق وتروج له، وقد يكون مباحاً ....