مميز

الفتوى رقم #58029

التاريخ: 12/08/2018
المفتي: الشيخ محمد الفحام

تدريس بنات لا يلتزمن الحجاب الشرعي

التصنيف: الرقائق والأذكار والسلوك

السؤال

السلام عليكم ساداتي الكرام، هل يجوز أن أدرِّس في جامعة فيها الذكور والبنات التي لا يتسترن كما أمرهن الله ، بل هن كاسيات عاريات ، لأجل تبليغ معالم الإسلام إياهن ونشر عقيدة أهل السنة والجماعة في الجامعة.

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته؛ أخي الكريم! لو استبدلنا الصيغة بقوْلِنا: هل يجوز المكث وسط مَن يُخالفُ الشرعَ بأيٍّ مِنَ الْمَنْهِيَّات مع تَغييبِ قاعدة: [المنكر إما أنْ تُزيله أو تزول عنه] وعليه؛ أقول: فهل تملك أنْ تأمرَ بالمعروف وتَنهى عن المنكر وتُذَكِّرَ مَنْ أنتَ بَينهم بِحُكم اللهِ تعالى أمْ أنك ستكتفي بالسكوت, ثم تخوض مع الخائضين هل _يا هل ترى_ سَتَلْجَأُ إلى أَضْعَفِ الإيمان بقولِكَ عند العجز: [اللهم إنَّ هذا منكر لا أرضى به وأنت تعلم] كل ذلك مع غَضِّ البصرِ عمَّا حرَّم اللهُ عزَّ وجل التزاماً بأمر المولى سبحانه وتعالى: (قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ) أقول: كلُّ ذلك بِرَسْمِ مَنِ ابْتُلِيَ بالفِتن والدُّخولِ في مَداخلِها ومَهاوي المخالفات التي تُغْضِبُ ربَّ السموات. تلك هي الضوابط الأساس لما سألت والله الموفق لما يُرضيه مع العفو والعافية فاللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه في نظام بيانك الجليل: (وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)