مميز

الفتوى رقم #56643

التاريخ: 29/04/2017
المفتي: الشيخ رشدي سليم القلم

متى ينعقد النذر

التصنيف: كفارات وأيمان ونذور وشهادات

السؤال

السلام عليكم ،لدي خوف من النذر كثيراً واشعر بأن اي فكرة تراودني تصبح نذرا عليي وسمعت اشخاص يتحدثون عن الحج لكي لا يخطر ببالي شيء عنه قلت وبصوت عالي ندراً عليي لله تعالى انو ماني رح حج بحياتي كلا وندراً عليي اي شي بحكيه بقلبي بيكون نتيجة وساوس مانى بإرادتي وماني مسؤولة عنا ولكنني لم اقدر السيطرة على التفكير وظل التفكير في رأسي حتى تلفظت بقلبي دون نطقها عكس ما قلته بصوت عالي ومن كثرة التفكير وانا احاول ان اتذكر ما قلت تلفظت بلفظة نذر ونطقتها بصوت تمتمة ولكنني شككت هل أكملت العبارة كاملة او لأ والتي هي عكس ما قلته بصوت عالي وانا الآن لا اعلم هل انعقد النذر عليي ؟وهل تجوز كفارة ؟وايضا كنت اشاهد التلفاز وسمعت عن التطوع للبنات ولكي لا يسيطر التفكير عليي قلت بصوت عالي ندراً عليي انو ما اتطوع وندرا عليي اعتبر اي شي بحكيه بقلبي وساوس وماني مسؤولة عنا لكنني ايضا عدت للتفكير وتلفظت بقلبي عكس ما قلته مستخدمة لفظة نذر لوجه الله ولكنني لم انطق بها هل انعقد النذر وانا لا استطيع القيام به ؟؟وايضاً من كثرة التفكير راودتني فكرة ان اقص شعري لوجه الله من دون ان انطق بها ،هل انعقد النذر؟ وهل تجوز الكفارة هنا ؟أرجو شرح مفصل فأنا مبتئسة

الجواب

الحمد وكفى وسلام على رسوله المصطفى وبعد: أولاً: لا ينعقد النذر بما حرم الله علينا كأن، ينذر المرء ألا يصلي وألا يزني أو لا يحج والأفضل أن يكفر عن يمينه بإطعام عشرة مساكين. ثانياً: لا يحاسبك الله إلا بما كسبت (لا يكلف الله نفساً إلا وسعها لها ما كسبت.. ) وكل شيء لا يصدر يقيناً عن اللسان في حالة الصحو لا النوم لا ينعقد وليس الإنسان مؤاخذاً عنه ثالثاً: إذا كانت راحة النفس والبال تكون بكفارة يمين فلتفعل واحذر من الوساوس