مميز

الفتوى رقم #51822

التاريخ: 11/01/2015
المفتي: الشيخ محمد الفحام

حكم الحلف بالنعمة أو بحياة الأشخاص

التصنيف: كفارات وأيمان ونذور وشهادات

السؤال

ما حكم قول وحياتك او وحياة خالد او اي شخص او وحياة الشجرة او قول والنعمه

الجواب

الأصل في الحلف أن لا يكون إلا بالله وهو القَسم الحق والمقسَم به الحق, ثم إنَّ عِلَّة الحَصْر إنما هي قدسية المحلوف به سبحانه ففي الصحيحين وغيرهما (إن الله تعالى نهاكم أن تحلفوا بآبائكم من كان حالفاً فليحلف بالله أو ليصمت) وعليه؛ فيَحرم الحلِف بغيره تعالى كالحلف بالحياة أو بالأشخاص أو الأمانة, وتشتدُّ الحرمة إن اعتقد أنه قَسم أو اعتقد به عَدَمَ جوازِ الحِنث أو اعتقد وجوبَ البر أو اعتقد القدسية بالمحلوف به ممن ذكر من المخلوقين. لكن قالوا: فإنْ لم يعتقد ذلك كلَّه ولم يقْصُد بتلك الألفاظ المذكورة إلا صورةَ القسم لا حقيقتَه, وكلُّ القصد تأكيدُ مضمون الكلام وترويجُه فقط ولم يكن قصدُه اليمينَ الشرعيَّ ولا تشبيه غيرِ الله تعالى به في التعظيم فلابأس به, كما ورد في بعض الآثار عنه صلى الله عليه وسلم: ( قد أفلح وأبيه) أي صورة القسم في قوله: (وأبيه) فهذا جري على رسم اللغة وليس المقصود به القسم. هذا والله تعالى أعلم