مميز

الفتوى رقم #43600

التاريخ: 16/11/2013
المفتي: الشيخ محمد الفحام

مما ينبغي الإحاطة به من عالم الجن

التصنيف: العقيدة والمذاهب الفكرية

السؤال

لسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته هل ثبت في الشرع قول "خير الجن شر الناس" و "ما معناه" جزاكم الله خيرا كثيرا

الجواب

أخي الكريم؛ لم أقف على هذا الحديث, لكن ما يجدر ذكره أن الجن عالمٌ مكلَّف كما الشأنُ في عالم الإنس, وكلٌّ مطالب بما كُلِّف في الدنيا, ومحاسبٌ في الآخرة, وأظهر دليل ماي حفظه كل مكلف قوله تعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ) ومقتضى ذلك مقابلة الفريقين بعدل الله سبحانه وكذا فضله, لذا كانت دعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم لهم لمّا قاموا عليه لِبَدا وهو يتلو كتاب الله تعالى حتى دعاهم إلى دين الله وشرعه, فأسلموا ورجعوا إلى قومهم منذرين, إذن رجعوا دعاةً إلى الله تعالى وقد بايعوا رسوله الكريم عليه الصلاة والسلام قال تعالى (وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَراً مِّنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِم مُّنذِرِينَ) وقال تعالى: (قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآناً عَجَباً يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَداً) ومن جملة الأدلة الصحيحة في السنة قوله صلى الله عليه وسلم فيما أخرجه مسلم: (أتاني داعي الجن فانطلقت معه فقرأت عليه القرآن..) هذا هو العلم الذي ينبغي الإحاطة به في ذلك العالم, وما عداه فلم يكلِّفْنا ربنا أبداً, والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل.