مميز

الفتوى رقم #43238

التاريخ: 30/10/2013
المفتي: الشيخ محمد الفحام

هل للشاب ان يبلغ فتاة ما رغبته بالزواج منها بشكل مباشر

التصنيف: أحوال شخصية

السؤال

هل يجوز لشاب او رجل ان يبلغ فتاة ما رغبته في الزواج منها بشكل مباشر او غير مباشر بهدف معرفة رأيها وذلك قبل او قبيل التقدم لوليها

الجواب

عزيزي الطيِّب؛ أقول: لاحرج في إعلام من تريد الارتباط بها, ولكنْ عبر وسائط خيِّرة من قريبةٍ ونحوها تَعرض عليها أنَّ فلاناً يَذكُركِ بخير, وتفتح عبره الحديث معها بضوابط أدبية وشرعية, فقد ورد مثلُ هذا عن الصحابة والسلف الصالح. هذا؛ وما يجدر ذكره هنا هو النية الصادقة في الطلب أي أن تكون نيته الخِطبة حقيقةً لاالكشف عن شيء آخر أو التحقق من شيء لايَعنيه من قريب ولامن بعيد فهذا لايجوز وفيه إثم كبير لأنه لايعني إلا كشفاً لِعورات المسلمين, ومخالفةً لقوله صلى الله عليه وسلم: (من حسن إسلام المرء تركه مالايعنيه) وللفائدة خذ هذا الشاهد, "لما عرض عمر رضي الله عنه ابنته السيدة حفصة رضي الله عنها على أبي بكر_ وهذا من العرض على أهل الفضل _ صمَتَ أبوبكر ولم يُجِبْهُ .. ثم بعد حين أعلمه بقوله: إنه لم يمنعني أن أرجع إليك إلا أني كنت علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد ذكرها فلم أكن لأفشي سر رسول الله صلى الله عليه وسلم, ولو تركها قبلتها" والحديث في البخاري, وفي هذا دليل أنَّ النبي عليه الصلاة والسلام ذكرها بنية الخطبة بين يدي ذوي الشأن ليذكر ذلك لذويها في حينه, وحقا غَدَتْ بعد ذلك أماً للمؤمنين رضي الله عنهن وأرضاهن... وفقك الله تعالى لأسباب الرشاد قولا وعملا آمين. مع الرجاء بصالح الدعاء.