مميز

الفتوى رقم #43166

التاريخ: 19/10/2013
المفتي: الشيخ محمد الفحام

ما هو اليمين الغموس وما كفارته

التصنيف: كفارات وأيمان ونذور وشهادات

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مامعنى اليمين الغموس هنات عباد من المسلمين يقصدونني للسعي معهم في قضاء حوائجهم الدنيوية وفي نفس الوقت يتعاملون معي بالتحايل والكذب فماذا يجب علي فعله وشكرا

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته؛ اليمين الغموس هو أن يحلف العبد كاذبا عمدا كأن يقول والله ما فعلت كذا عالما بفعله, أو أن يحلف بالله على إنكار حق يعلمه فهذا يمين غموس يغمس صاحبَه في الإثم, ثم في نار جهنم وهو من الكبائر, وفي البخاري وغيره عنه صلى الله عليه وسلم ( الكبائر: الإشراك بالله, وعقوق الوالدين, وقتل النفس, واليمين الغموس ) هذا؛ وعند العلماء لايكفره إلا التوبة النصوح أي بتوفر شروطها من الإقلاع عن الذنب, والندم, وعقد العزم على عدم العود, ورد الحقوق إلى أهلها, أضاف بعضهم الكفارة والتي هي إطعام عشرة مساكين فإن لم يجد فصيام ثلاثة أيام متتابعة. أخي الكريم اقضِ حوائج الناس على المنهج المرضي, وعاملِ العبادَ من أجل خالقهم ولاترجُ الخير إلا منه سبحانه وتعالى ولكن مع هذا تذكَّر قول المصطفى صلى الله عليه وسلم ( المؤمن كَيِّسٌ فطِن ) وما وصف به الفاروق عمر رضي الله عنه من أنه كان له عقل يمنعه من أن يُخْدَع, وقلب يمنعه من أن يَخْدَع, لذا كان يقول لست بخب ولاالخب يخدعني _والخب هو الخادع _ امشِ في حاجات العباد بما لامخالفة فيه, واقصد وجه الله تعالى فإن مَن يَصْدُق في الوجهة يرفع عنه العناء من رب السماء, ويُعاذ من التَّلَفُّت إلى مكافأة المخلوق اكتفاءً بجزاء الخالق فإنه لاجزيلَ عطاءٍ إلا منه سبحانه فهو كافي الصادقين مؤونة العباد ومرهقاتهم كن إذا فسد الناس أن تصلح ليجعل الله منك أسوة صالحة يسري حالك الطيب في الخلق فيكون نفعك على الفعل الحسن والخلُق الحسن وفقك الله تعالى ورعاك ولاتنسني من دعوة صالحة.