مميز

الفتوى رقم #42677

التاريخ: 28/09/2013
المفتي: الشيخ محمد الفحام

ما المقصود من أسماء الله الحسنى

التصنيف: العقيدة والمذاهب الفكرية

السؤال

ما المقصود من أسماء الله الحسنى

الجواب

_ إن أهم ما ينبغي الوقوف عنده أن نُثْبِتَ لله ما أثبتَه لنفسه, فالمولى سبحانه يقول: (وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا..). والنبي الأكرم يقول فيما أخرجه الترمذي وغيره (إن لله تسعا وتسعين اسما من أحصاها دخل الجنة). قال العلماء: من حفظها وتفكر بها وفي مدلولها دخل الجنة. هذا؛ وليس المراد حصر أسمائه تعالى بدليل ما جاء في الحديث الآخر )أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو علمته أحداً من خلقك أو أنزلته في كتابك أو استأثرت به في علم الغيب عندك..). أما المقصود فهو أن نعلم أن الله تعالى هو المتصرف في الكون وهو الغالب على أمره, وهو الفعال لما يريد, ولا يظهر شيء في الكون إلا بخلقه ومشيئته. يقول الإمام النسفي رحمه الله تعالى "الحسنى" أي هي أحسن الأسماء لأنها تدل على معان حسنة. فمنها يستحقه بحقائقه كالقديم قبل كل شيء, والباقي بعد كل شيء, والقادر على كل شيء, والعالم بكل شيء, والواحد الذي ليس كمثله شيء. ومنها ما تستحسنه الأنفس لآثارها كالغفور والرحيم والشكور والحليم. ومنها ما يوجب التَخَلُّقَ به كالعَفُوّ. ومنها ما يوجب مراقبة الأحوال كالسميع والبصير والمتكبر... فالأسماء الحسنى هي الدالة على الصفات العُلا, فذو الجلال موصوف بكل صفات الكمال ومنزَّه عن كل صفات النقصان مُتَفَرِّدُ بذلك عن سواه (اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى).