مميز

الفتوى رقم #38119

التاريخ: 20/01/2013
المفتي: العلّامة الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي

من الذي يجرؤ على التلاعب بمقاصد الشريعة

التصنيف: أصول الفقه

السؤال

فضيلة العلامة الدكتور محمد سعيد البوطي حفظه الله سيدي كثر الكلام في الاونة الاخيرة عن علم مقاصد الشريعة واهميته وخصوصا في هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها الامة وانه من خلال هذا العلم لابد من اعادة النظر في كثير من الاحكام الشريعة التي لاتتناسب ومستجدات هذا العصر ومعطياته حتى في الحدود بل هناك من يصرح بالغائها كما تقتضيه مقاصد الشريعة في هذه المرحلة على حسب زعمهم الا يكفي الرجوع الى علم الاصول الذي قعد الائمة المتقدمون رضوان الله عليهم اصوله في حل مستجدات العصر ثم هل تحرر علم المقاصد بما يكفي وما هي كتبه المعتمدة ولماذا لم يعن به المتقدمون ويفردوه بالتصنيف فبل الشاطبي كالرازي والغزالي والامدي والدبوسي وغيرهم من ائمة الفن اسئلة كثيرة تحوم حول هذا الموضوع ارجو ان تتكرمو يا سيدي بتجليته وتبينوا وجه الصواب فيه لازلتم منارا للعلم واهله

الجواب

علم مقاصد الشريعة الإسلامية، ثمرة النصوص القرآنية ونصوص الحديث النبوي .. والعمل على التلاعب بالمقاصد والاستبدال بها، تلاعب بنصوص القرآن والسنة. فمن هو الذي يجرؤ على القول بأن المصالح التي نص عليها القرآن والسنة، لم تعد اليوم مصالح وبأنه يجب إلغاؤها. أنصحك أن لا تخوض في هذا العلم دون معرفة منك له. فإن كنت مصراً فتعلمه من مصادره ثم تكلم فيه. وافتتح دراستك له بدراسة كتابي "ضوابط المصلحة في الشريعة الإسلامية".