مميز

الفتوى رقم #38109

التاريخ: 20/01/2013
المفتي: العلّامة الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي

هل صحيح أن حديث وإن جلد ظهرك معلول لا يؤخذ به

التصنيف: أحكام الجهاد والسياسة الشرعية

السؤال

إلى فضيلة الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي جزاكم الله عنا ألف خير. تعليقأ على الحديث الشريف "و إن جلد ظهرك و أخذ مالك". بعض العلماء المشهورين في هذا العصر يبرورون الخروج على الحاكم بان هذا الحديث ليس صحيح و بأنه من المرسلات. أيضأ يقولون أن مسلم له نوعان من الأحاديث ..أحاديث أصول و هي أحاديث صحيحة و أحاديث متتبعات وهي أحاديث غير موثوق بها و إن هذا الحديث هو ضمن الأحاديث المتبوعة. أيضا يدعون أن القرأن يحوي على الكثير من الأيات التي تحض على محاربة الظلم. وبهذا يبرورون الخروج على الحاكم الظالم. فمارأيكم بهذا التفسير جزاكم عنا ألف خير. السلام عليكم.

الجواب

حديث رسول الله الذي يرويه مسلم في صحيحه من حديث حذيفة بن اليمان، وفيه (تسمع وتطيع وإن جلد ظهرك وأخذ مالك) ليس مرسلاً، وليس من التعاليق، بل هو من أصح ما اتفق عليه أئمة الحديث. ومعناه موجود في حديث آخر مما اتفق عليه الأئمة، وهو قوله صلى الله عليه وسلم: (أعطوهم مالهم وسلوا الله مالكم) وموجود في حديث آخر متفق عليه من حديث ابن عباس، وهو قوله صلى الله عليه وسلم: (من كره من أميره شيئاً فليصبر فإن من خرج على السلطان شبراً فمات، مات ميتة جاهلية). هذا الكلام شيء، والعمل على ليّ الأحاديث وإخضاعها لهوى النفس شيء آخر. وهذا التلاعب يشبه تلاعب من يقول إن "الاجتناب" المقصود في قول الله عن الخمر (فاجتنبوه)، هو الأمر بوضعه في الجانب، وليس معناه الترك !!.. وإذا هيمنت الأهواء على الإنسان فما أيسر أن يرى الباطل حقاً والحقّ باطلاً.