مميز

الفتوى رقم #35416

التاريخ: 23/09/2012
المفتي: العلّامة الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي

المقصود بالمعصية اللغوية بحق سيدنا آدم

التصنيف: العقيدة والمذاهب الفكرية

السؤال

قال تعالى (إنما التوبة على الله للذين يعملون السوء بجهالة) قرأت بأن كثيراً من العلماء ذهبوا إلى أن كل من عصى الله سمي جاهلاً ويؤيد ذلك قوله سبحانه وتعالى (قالوا أتتخذنا هزوا قال أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين)واستدل العلماء بآيات ... فهل هذا يا سيدي ينطبق على معصية سيدنا آدم عليه السلام وكيف ذلك والأنبياء معصومون ؟! وقد سمعت منك فيما مضى عند شرح كبرى اليقينيات بأن المقصود بمعصيته عليه السلام المعصية اللغوية فما المقصود بالمعصية اللغوية ؟ أحبكم في الله ومشتاق إليكم لأنني منذ ثلاثة أشهر ويزيد لا أستطيع المجيء إلى درس الأشباه والنظائر في الأموي فأرجو منكم الدعاء بتيسير الأمور للحضور وجزاكم الله خيراً .

الجواب

المعصية اللغوية، هي ما يقوله احدنا: إنني نصحت فلاناً فعصاني، أي خالف نصيحتي. أما المعصية الشرعية، فهي مخالفة الإنسان المكلّف لأمر الله تعالى فهي معصية شرعية تستدعي العقاب إن لم يغفر الله له .. وآدم عندما كان في الجنة لم يكن مكلفاً بعد، بما قد كلف الله به عباده في الأرض بعد بعثة الرسل والأنبياء إليهم، فكانت معصيته إذ ذاك مجرد مخالفة لنصيحة إرشادية من قبل الله له، غير داخلة في دائرة التكليف بعدُ ..