مميز

الفتوى رقم #3503

التاريخ: 08/03/2021
المفتي: الشيخ محمد الفحام

ما حكم حمل المصحف دون مسه ؟

التصنيف: فقه العبادات

السؤال

السلام عليكم ... الشيخ محمد الفحام انا لدي سؤال أشكل علي جوابه أنني بدأت حفظ القرآن غيبا من المصحف الشريف ولاأتمكن من ضبط وضوئي دائما فهل يجوز قراءة القرآن من المصحف للحفظ بلا وضوء بوجود حائل لتقليب الصفحات وجزاك الله خيرا 

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته؛ سيدي المبارك! في البدايةِ أسألُ اللهَ تعالى أنْ يُتَمِّمَ لكَ ما بدأْتَه مِنْ حِفْظٍ لحرفِ كتابِ الله مع لَحْظِ أنَّكَ محفوظٌ به، فَمَنْ وفَّقَهُ اللهُ تعالى لوعيِ بَيانِ اللهِ تعالى فقد ضَمِنَ ثَمَرَةَ حِفْظِ اللهِ تعالى له، وذلك باسْتظلاله وارف ظلِّ قولِه تعالى: (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) أخي الكريم! مَسُّ الْمُصْحَفِ بغلافٍ مُتَجافٍ _أي: غير ملتصق_ عند السادة الأحناف جائزٌ بغيرِ وضوء بِشَرْطِ عدمِ مَسِّ حَرْفِ القرآنِ أو صفحاتِه بالأصابع، وجاز للضرورة تقليبُ صفحاته بِنَحْوِ مِسْطَرَةٍ أو قلم، لكنْ يُسْتَدْرَكُ على ذلك بوجودِ البديل وهو الجوَّال، فَحُكْمُهُ حكمُ المحفوظِ في غِلافٍ مُتَجافٍ بكونِهِ كائِنٌ داخلَ بطاقةِ في جوف الهاتف، بل ذلك أَيْسَرُ واحتياطاً احرصْ على تقليبِ الصفحة في الجوال مِنْ أَطْرافِها أي: مِنْ غيرِ مسٍّ لحرف القرآن.

فتح الله عليك وجعلني وإياك من العاملين بمقتضى أحكامه وتزكيته آمين مع الرجاء بالدعاء.