مميز

الفتوى رقم #3481

التاريخ: 08/02/2021
المفتي: الشيخ محمد الفحام

قضاء الصلاة عن الميت

التصنيف: فقه العبادات

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله بكم وجزاكم الله كل خير ونفع الله بكم عباده المسلمين والدتي توفيت وعندها قضاء 3اشهر صلاة كونها كانت في مرض شديد هل هناك عمل نعمله لقضاء الصلاة عنها افيدونا بارك الله بكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته بدايةً نسألُ اللهَ تعالى أنْ يَجْعَلَنا عند حُسْنِ ظنِّكُم، وأَهْلاً لدعائكم، وبعد؛ فإنَّ ذمَّةَ العبدِ في الصلاة تَثْبُتُ على تاركها لا سيما المريضِ بشرط قدرته على الحركة ولو بالرأس فإن اشتد مرضُه، فَشُلَّتْ حركتُه حتى الرأس وامتَدَّتْ إلى أنْ مات لا شيءَ عليه لقوله صلى الله عليه وسلم: (...فاللهُ أَحَقُّ بقبولِ العُذْرِ منه)، وإلا لَزِمَ عليه الإيصاء بالفِدْيَةِ تُخْرَجُ مِنْ ثُلُثِ مالِهِ وهي نصفُ صاعٍ مِنْ البر _الدقيق_ أو قيمته مالاً عن كل صلاة. وقدَّرها فقهاؤنا المعاصرون بقدر صدقة الفطر أي: فيُخْرِجُ قدرَ صدقَةِ الفِطْرِ عن كلِّ صلاةٍ نضرب قدرها بخمس ليكون الناتج عن يوم كامل ثم نضربها بعدد الأيام المتروكة صلواتها ليكون الناتج هو ما في الذمة فِدْيَةً عما فاتَ الميتَ من الصلوات تملك للفقير المستحق للزكاة وغيرها من الصدقات الواجبة كالمنذورة

هذا؛ وقد أجاز بعض الفقهاء صلاة وليِّ الميتِ عنه، ولا مانع من الجمع بينهما لما فيهما من نفع الفقير الْمُثْمِرِ أجراً عظيماً للميْتِ وولِيِّهِ، وكذا في الصلاةِ عنه وهِبَةِ الأجر له إن شاء الله تعالى.

ختاماً؛ رحمها الله تعالى وأعظم أجركم فيها آمين يا رب العالمين ولا تنسونا من دوام دعائكم.