مميز

الفتوى رقم #2493

التاريخ: 20/03/2010
المفتي: الدكتور محمد توفيق رمضان

المسبوق في الصلاة

التصنيف: فقه العبادات

السؤال

دخلت مع صديقي إلى المسجد ووجدنا الجماعة قائمة فسلم الإمام وقمت لإتمام ما فاتني ، ولكن فوجئت وأنا في الصلاة أن الإمام نسي ركعة حيث نبهه المصلون فأكملت صلاتي منفردا لأن الإمام قد سلم ، ولكن صديقي عاد للاقتداء بالإمام مرة أخرى لأن الإمام قام للركعة الرابعة ( بعد التسليم ) أما أنا فقد أتممت صلاتي منفردا كما ذكرت .

الجواب

إذا نسي الإمام فجلس للتشهد وقد بقيت عليه ركعة ونبهه المصلون فإذا تذكر وجب أن يعود إلى القيام ويتابعه المصلون، أما إذا لم يستجب فإن على من عرف أنه جلس وهو في الثالثة بدل القيام للرابعة أن يفارقه، فإن تابعه وهو يعلم أنه على خطأ فإن صلاة المأمون تبطل. وعليه فإن مفارقتك له صحيحة، وأما فعل صاحبك فلم أفهم كيف تابعه : هل فارقه ثم تابعه أم تابعه في خطئه ثم في صوابه... على أن مثل هذه المسائل يجب أن نتعلمها بمتابعة لدروس الفقه عند أقرب مجلس علم لعالم يوثق بعلمه. فطلب العلم فريضة، ومن يرِد الله به خيراً يفقه في الدين.