مميز

الفتوى رقم #2391

التاريخ: 27/01/2010
المفتي: الدكتور محمد توفيق رمضان

أرجوكم ساعدوني

التصنيف: قضايا فقهية معاصرة واقتصاد اسلامي

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم أنا تاجر أعيش في فنزويلا ولا يوجد بنوك إسلامية هنا وكما هو حال كل التجار هنا فإننا نضطر الى التعامل مع البنوك لان التعامل نقديا امر جد خطير على المال و الروح لانعدام الامان و الان في هذه الايام و بسبب الازمة المالية العالمية فاننا معرضون للخسارة فتقوم البنوك باقراضنا مبلغا من المال مقابل فائدة و بدون ضمانة ويتم تسديد المبلغ مع الفائدة شهريا و تنقص الفائدة مع نقصان قيمة القرض ما حكم هذه المعاملات افيدونا بعلمكم بارك الله لنا فيكم و أفادنا بعلمكم

الجواب

إن الله تعالى قد حرم الربا فقال:} يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا إن كنتم مؤمنين . فإن لم تفعوا فأذنوا بحرب من الله ورسوله وإن تبتم فلكم رؤوس أموالكم لا تَظلمون ولا تُظلمون { وهذا الحكم يشمل من كان في مكة أو في مصر أو في فنزويلا . وإن كنت متمكناً فأنشئ أنت وأمثالك مصرفاً إسلامياً تتعامل معه. وقد أنشئت بنوك إسلامية كثيرة في أوروبا. أما إذا لم تستطع فإن الحل المؤقت هو أن تفتح حساباً جارياً والأفضل أن تودع في صندوق الأمانات جملة مالك ولا تضع في الحساب الجاري سوى ما تضطر لاستعماله ريثما تجد لنفسك مخرجاً وبلاد الأرض واسعة .