مميز

الفتوى رقم #2365

التاريخ: 21/02/2010
المفتي: الشيخ محمد شقير

الجمع مع صلاة الجمعة

التصنيف: فقه العبادات

السؤال

السلام عليكمهل يجوز جمع صلاة العصر مع صلاة الجمعة مع العلم أن سبب الجمع هو شدة الحالة المناخيةإذا كان الجمع جائزا فهل يشترط تقديم النية (أي ننوي الجمع قبل أن نصلي الجمعة) أم أنه يجزء أن نقوم لصلاة العصر بعد صلاة الجمعة مباشرةأفيدونا جزاكم الله خيرا

الجواب

يجوز الجمع بالمطر لكن تقديماً فقط و ذلك لما صح أنه عليه الصلاة و السلام جمع بالمدينة الظهر و العصر و المغرب و العشاء من غير خوف ولا سفر قال الشافعي كمالك رضي الله عنهما أرى ذلك بالمطر ويؤيده جمع ابن عباس و ابن عمر رضي الله عنهم به و يشترط له شروط جمع التقديم وهي :1- نية جمع في الأولى و لو مع التحلل منها 2- وترتيب 3- و ولاء عرفاً ويزاد عليها بالمطر وجود المطر عند الإحرام بالأولى وعند التحلل منها ودوام المطر إلى الإحرام بالثانية،وأن يصلي مريد الجمع جماعة في مكان مسجد أو غيره بعيدٍ عن باب داره بحيث يتأذى بالمطر في طريقه بأن يبل الثوب أما إذا صلى ولو جماعة في بيته أو بمحل الجماعة القريب بحيث لا يتأذى في طريقه بالمطر أو مشى في كنّ أو صلى منفرداً و لو في محل الجماعة فلا يجوز له أن يجمع لانتفاء التأذي لكن يجوز للإمام إذا كان راتباً أن يجمع و لو لم يتأذَّ بالمطر و هذا يكون بين الظهر و العصر أو الجمعة و العصر وبين المغرب و العشاء. تنبيه:المراد بالنية للجمع في الصلاة أن يأتي في ذهنك إرادة الجمع لا التلفظ بها إذ لا يجوز داخل الصلاة فإنه مبطل.