مميز

الفتوى رقم #2036

التاريخ: 01/03/2009
المفتي: الدكتور محمد توفيق رمضان

شكوى

التصنيف: العقيدة والمذاهب الفكرية

السؤال

لماذا ضعفت الأديان كلها بشكل عام في كل الأرض وانتشر الإلحاد في كل العالم حتى وصلت فكرت الإلحاد إلى البلاد العربية وانتشرت فكرت الماديات وقل تركيز رجال الدين على تحقيق الإيمان الحقيقي لوجود الخالق وسبب الوجود الحقيقي في هذه الدنيا ومن هو المسؤل عن ضعف الدعوة في البلاد الإسلامية أو غير الأسلامية؟

الجواب

السؤال مقدمته غير صحيحة ! نعم لقد ضعفت كثير من الأديان، ولكن الإسلام اليوم هو الدين الأقوى انتشاراً والأسرع، والإلحاد سقطت فلسفته بسقوط دولته وإيديوليجيته. والدعوة الإسلامية ناشطة وإن كنا نرجو لها أن تكون على أفضل مما هي عليه. لعلك ترى ضعف التقوى في سلوك الناس وهذا حق، ويقتضي السعي لإحياء منهج تربية ربانية تنهض بهمة الناس نحو محبة الله وتقواه. إنني أطمئن السائل أن الإسلام اليوم أقوى منه انتشاراً والتزاماً في كثير من الأوساط في أي زمن مضى، ...