مميز

الفتوى رقم #12256

التاريخ: 24/05/2011
المفتي: الدكتور محمد توفيق رمضان

أكل ما سوى اللحم في مطاعم تقدم لحم الخنزير

التصنيف: الصيد والذبائح والأطعمة

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم وبعد ،،، بداية جزاكم الله كل خير عن الإسلام والمسلمين وأكرمك بفيض فضله العظيم ووفقكم لكل خير وجعلكم منابر للحق ومصابيح للهدى ،،، هذا نص سؤال احد زوار الموقع ( ما حكم الاكل في المطعم يقدم فيه الخنزير والخمر في بلاد الكفار التى لايوجد فيه المطاعم الخالية منهما مع عدم المكان لاكل في البيت د ائما ) وهذا نص جوابكم عليه ( المشكلة تتجاوز كونك في مطعم يقدم فيه الخنزير ...لأن الآنية التي يؤكل فيها الخنزير سوف تغسل بالماء ثم يقدم بها غير الخنزير. أضف إلى ذلك أن المرء يكون في أجواء المعصية التي نص كتاب الله على تحريمها. فلو ذهب إلى مطعم إسلامي لكان بمنأى عن ذلك. ) والإستيضاح المطلوب : هو أنه هناك مدن في أوروبا تندر فيها المطاعم الإسلامية مع بعدها عن مكان العمل أو السكن وبعض المدن لا يوجد فيها المطاعم الإسلامية وكذلك أثناء السفر الطويل بالسيارة يصعب ويندر وجود مطاعم إسلامية في طريق السفر ، فهل في هذه الحالة يجوز أكل الخضار أو السمك في هذه المطاعم التي يقدم فيها لحم الخنزير والخمور بمختلف أنواعها أم لا ؟ وكذلك هل يجوز شراء الخضار والفواكه والأجبان وما إلى ذلك من المحلات أو الأسواق التي تبيع الخمور ؟ علما بأنه من النادر جدا أن تجد محل يبع المواد الغذائية خالي من بيع الخمور ، ولكم مني جزيل الشكر والتقدير والإحترام

الجواب

عندما لا تتوفر محلات نظيفة عن مثل ما تذكر من خمور وخنزير بوسعك أن تشتري خضارك وحاجاتك من تلك المحلات. ويفضل أن لا تأكل فيها – إن أمكنك – السمك ونحوه لما سبق أن ذكرت لك من استعمال آنيتهم لجميع أطعمتهم ومنها الخنزير. وإن كان ثمة ما يقتضي التوسعة وذلك عندما لا ترى تنجس إناء الطعام الحلال من الخضار والأسماك بالطعام النجس.