مميز

الفتوى رقم #11112

التاريخ: 13/05/2019
المفتي: الشيخ محمد الفحام

إنشاء متجر الكتروني لبيع مستحضرات التجميل

التصنيف: الحظر والإباحة واللباس والزينة

السؤال

الشيخ والدكتور الفاضل جزاكم الله خيرا على ما تقومون به من نشر للعلم وبناء للاجيال سيدي افكر في انشاء متجر الكتروني على الانترنت لبيع مستحضرات التجميل التي تستخدمها النساء لكني متخوف من ان الموضوع قد يكون فيه حرمة لسببين الأول اني لا اعرف اين سيتم استخدام المستحضرات هل في البيت ام في الشارع والثاني ان تسويق هذه المنتجات قد يستلزم في بعض الاحيان وضع صور لنساء لذلك ارجو منكم التوجيه وجزاكم الله خيرا

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيد الخلق ومعلِّمِ الناسِ الخيرَ رسولِ الله وآله وصحبِه ومَنْ والاه, وبعد؛ فإنَّ ما ذكرتَ مِنْ نوعِ المبيعات مَعروف معلومٌ لدى القاصي والداني _ومن غير أدنى شك_ أنها تُستهلك في عَرْضِ المفاتِنِ وتجميلِها للناظرين, ولا ضمانَ لاستعمالِها ضِمْنَ الضوابط الشرعية بحال, فخبرني عن نسبة اللواتي يُجَمِّلْنَ أنفسَهن بموادِّ التجميل بين يدي أنظار المحارم فقط, وعن نسبة اللواتي يفعلن ذلك هنا وهناك وعلى مرأى الغريب قبل القريب, فالغالبُ استعمالُه في الحرام الذي يغري الفساق ويعين الشيطان على مقدمات الفاحشة من النظرة وما يتبعُها, لا سيما ما عجنت به من الروائح العطرية الجاذبة والمعينة على استشراف الشيطان. ومعلوم النهي عن خروج المرأة من بيتها متعطرة.

أخي الكريم! هذا غيرُ ما ثبتَ في الكثيرِ من التقارير الطبية العالمية ما تحويه تلك المساحيق التجارية من موادَّ كيميائية تضر بالبشرة مع مرور الأيام وتُحيلُها إلى موضعِ أمراضٍ مستعصية فالحرام في التجارة بها غالب لأنها تؤدي محرم والقاعدة الفقهية تقول: [ما أدى إلى الشيء أخذ حكمه]

ثم إني أتوجه إلى قلبك المؤمن وهو يَحْذَرُ الحرامَ وشبهتَه دعْ عنك ما يَفْتَحُ عليك بابَ القلقِ الدائم واخترْ لنفسِك غيرَه من أبواب الحلال المرضية, ومَشْهُورٌ موقَنٌ به أنَّ مَنْ تركَ شيئاً لله عوَّضَهُ اللهُ خيراً منه.

وفقك الله تعالى لما يرضيه عنا جميعا مع تمام العفو والعافية.