خريطة الموقع اتصل بنا من نحن الرئيسية
بحث
naseem al sham
تطبيق الإمام الشهيد البوطي
  .:.   الجامع الأموي الكبير  .:.   خطبة الإمام الشهيد البوطي | الضمانة التي تجعل الإنسان ذا خلقٍ قويم  .:.   المقابلات الأخيرة للإمام البوطي حول سوريا بمناسبة الذكرى الثامنة للفتنة  .:.   المدرسة النورية الكبرى  .:.   خطبة الإمام الشهيد البوطي | واصبر وما صبرك إلا بالله  .:.   المدرسة النورية الصغرى  .:.   خطبة الإمام الشهيد البوطي | العبودية .. روح العبادة  .:.   إذا أردت أن تعرف نعمة الله عليك فاغمض عينيك  .:.   استفتاءات الناس للإمام الشهيد البوطي (اخراج جديد)  .:.   إعلان هام  .:.   يمكنكم إرسال مقال أو بحث علمي لنشره على الموقع بعد دراسته وذلك من خلال زاوية اتصل بنا  
عودة
رقم الفتوى 13108
04/06/2011

إلى فضيلة الشيخ سعيد رمضان البوطي. في خضم هذه الفتنة العظيمة التي تشهدها بلدتنا, كثير من الناس يتسائلون عن مدى صحة أو تفسير الأحاديث التي تتكلم عن فضل الشام و فضل اللجوء إليها في وقت الفتن. فما تفسيركم لهذه الأحاديث و الواقع السيئ الذي نعيشه شاكرين لكم حسن تعاونكم.

أجاب عنه: العلّامة الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي

 

الأحاديث التي يصف فيها رسول الله الشام بأنها خير البقاع من حيث صلاح أهلها وشيوع الأمان فيها، لاسيما دمشق، كثيرة، ومعظمها صحيح. ولكن الأمر النسبي كما يتبين من الأحاديث ووصف رسول الله لها. إن ثمة قدراً مشتركاً من الابتلاءات لابدّ أن تصاب بها الناس جميعاً على اختلاف أوطانهم، بموجب قرار الله القائل "ونبلوكم بالشر والخير فتنة.."
وهذا الذي تمرّ به الشام الآن، من هذا الجامع المشترك، أما الفتن التي يتحدث عنها رسول الله علامةً من علامات قرب قيام الساعة، فهي التي تكون دمشق خاصة والشام عامة بمنئى عنها، إنني على يقين أن البلاء الذي يمرّ بنا اليوم سينحسر قريباً، وستجد في ذلك مصداق كلام رسول عن الشام. بفضل الله وصفحه وتوفيقه.
الفتاوى المتعلقة بالمفتي   السيرة الذاتية للمفتي
ارسل لصديق
 
اطبع الفتوى
تراجم و أعلام
بحوث و دراسات
ركن المرأة
ركن الشباب
مقالات
مشاركات الزوار
معالم و أعيان
روابط مفيدة
   
 
خريطة الموقع اتصل بنا من نحن الرئيسية
 
تابعونا على الفيس بوك تابعونا على الفيس بوك